كانييه ويست في دائرة الاتهام.. عرَض أفلاماً إباحية وصوراً فاضحة لكيم كارداشيان

كانييه ويست في دائرة الاتهام.. عرَض أفلاماً إباحية وصوراً فاضحة لكيم كارداشيان

متابعة بتجــرد: زعم عدد من الموظفين السابقين لدى مغني الراب العالمي كانييه ويست أن الأخير شغّل أفلاماً إباحيّة وعرض عليهم صوراً فاضحة لزوجته السابقة كيم كارداشيان في عدد من المناسبات وهو ما اعتبروه “تكتيك تخويف وترهيب” استخدمه النجم ضدهم.

وفي التفاصيل، زعم أحد الموظفين في تقرير لاذع نشرته مجلة “رولينغ ستون” يوم الثلثاء أنّ ويست عرض عليه صورة فاضحة لكيم خلال مقابلة عمل عام 2018. وبحسب رواية الشاب، قال كانييه: “زوجتي أرسلت لي هذه الصورة للتو” قبل أنّ يريه الصورة الفاضحة والشخصيّة.

ومن جهة أخرى، ادعى موظف سابق آخر على الأقل أن ويست عرض مقطع فيديو فاضحاً لكارداشيان على الفريق الإبداعي في Yeezy خلال العام نفسه.

وأكّد شخص ثالث هذه المزاعم عندما سئل عن المسألة، مضيفاً أنّ ويست لم تكن لديه مشكلة في عرض صور فاضحة أو الحديث عن مواضيع ومواقف وجب أن تبقى سريّة”.

كما تم تفصيل هذه الحوادث في رسالة مفتوحة بعنوان “الحقيقة حول Yeezy: دعوة للعمل من أجل قيادة Adidas”، والتي حصلت عليها مجلة “رولينغ ستون”.

وفي الرسالة، دان العديد من الموظفين رفيعي المستوى في Yeezy المسؤولين التنفيذيين في Adidas لسماحهم لويست بخلق بيئة عمل مسيئة وثقافة تعسفيّة في الشركة.

وأشار الموظفون إلى أنّ الجمهور رأى لمحة عن سلوك كانييه الإشكالي عندما أقدم المغني على عرض فيلم إباحي أثناء اجتماعه بمدراء تنفيذيين من Adidas بعدما نشر الأخير في قناته الخاصة عبر يوتيوب مقطع فيديو مدّته 30 دقيقة يتضمن عدّة لقطات لأحداث مختلفة من ضمنها تلك اللقطة.

ويقول أحد الأشخاص أنّه شعر وكأنّ هذه الخطوات كانت تكتيكات لتحطيم الأشخاص وإثبات ولائهم له، مشيرين أنّه استهدف الموظفات النساء على وجه التحديد.

إلى الأعلى