ماجد المهندس.. نجم شارة “الغربان”

ماجد المهندس.. نجم شارة “الغربان”

متابعة بتجــرد: بعد تجربتهما المشتركة الأولى والناجحة من خلال فيلم “122”، أعلن المنتج سيف عريبي أن “برنس الغناء العربي”، النجم ماجد المهندس، سيكون نجم شارة فيلم “الغربان” العالمي، بأغنية باللهجة المصرية من كلمات محمد إبراهيم، وألحان الباشا، وسيتم تسجيلها قريباً في استديوهات شركة “مقام” للإنتاج الفني المنتجة للفيلم. 

وكان منتج الفيلم، سيف عريبي، قد اجتمع مع الفنان ماجد المهندس في دبي، أثناء وجوده مؤخراً لإحياء حفل في متحف اللوفر، واتفقا على العمل الجديد، الذي سيضفي قيمة على الفيلم العربي الأول بمقومات عالمية، وقال عريبي، بعد اللقاء في تصريحات صحفية: “سعدت بلقاء النجم ماجد المهندس، الذي سبق لي التعاون معه في فيلمي السابق (122)، وحققت شارته نجاحاً إضافياً للفيلم، واليوم ونحن على أعتاب إطلاق أول فيلم عربي بمواصفات عالمية، أحببنا أن نعطي قيمة إضافية للفيلم، من خلال عمل مميز بصوت ملك الإحساس البرنس ماجد المهندس، الذي رحب بالفكرة، خاصة بعد أن اطلع على بعض ما أنجزناه من مشاهد، خاصة المدينة التي تم بناؤها في الفيوم، لاستكمال مشاهد الفيلم”.

وأردف عريبي بالقول: “الفنان ماجد المهندس يحظى بإجماع كل أطياف الجمهور، فهو يمتلك إحساساً مميزاً، وأعتقد أنه الأنسب لهذا العمل العالمي”. وحول النسخ المدبلجة، قال عريبي: “لم نختر حتى الآن الأصوات التي ستغني شارات النسخ العالمية، لكنها إن لم تكن بنفس المستوى، سنكتفي بصوت المهندس الرائع لجميع النسخ”. 

يذكر أن فيلم “الغربان” من تأليف وإخراج ياسين حسن، وموسيقى تصويرية سيف عريبي، ومهندس الديكور أحمد فايز، ومدير التصوير محمود بشير، ومنتج فني زكريا القفاص، وهو من إنتاج شركة “مقام” للأستاذ سيف عريبي، وشركة “pcc” للأستاذ تامر نصر، وهو يروي حكاية “معركة رومل”، التي دارت على الأراضي المصرية عام 1942، أثناء الحرب العالمية الثانية، وكانت الغلبة فيها للحلفاء، وانتهت بهزيمة ساحقة للألمان، والمعركة استمرت لأشهر من جولات الكر والفر، وينقلها بحرفية كبيرة فيلم “الغربان”، وفريقه الفني بإمكانيات إنتاجية ضخمة، وبمواصفات تصوير عالمية ستجعل هذا الفيلم “العربي” أول فيلم عالمي بالمعنى الحقيقي للكلمة.

إلى الأعلى