أخبار عاجلة
أرملة الإعلامي وائل الإبراشي تطالب بإعادة فتح التحقيق في وفاة زوجها

أرملة الإعلامي وائل الإبراشي تطالب بإعادة فتح التحقيق في وفاة زوجها

متابعة بتجـــرد: تقدمت سحر شراقي، أرملة الإعلامي المصري الراحل وائل الإبراشي، بتظلم للنائب العام المصري، وطالبت بإعادة فتح التحقيق في واقعة اتهامها للطبيب شريف عباس بالقتل العمد لزوجها، والتي أعلنت نقابة الأطباء براءته فيها.

وتقدم بطلب أرملة الإبراشي الدكتور سمير صبري المحامي، بصفته وكيلاً عن أسرة الإعلامي، وجاء ذلك في شكل تظلم من القرار الصادر من النيابة العامة باستبعاد شبهتي القتل والإهمال الطبي ومخالفة قانون تنظيم البحوث الطبية الإكلينيكية، مع اتخاذ المحاكمة التأديبية ضد الطبيب، لمخالفته بروتوكول وزارة الصحة المتبع في علاج فيروس “كورونا”.

جاء بلاغ أرملة الإبراشي، عبر الدكتور سمير صبري، بعد إصدار بيان نقابة الأطباء، الذي أكد استبعاد النيابة العامة شبهة جريمة الإهمال الطبي، ومخالفة قانون تنظيم البحوث الطبية الإكلينيكية، ومخاطبة النقابة بإجراء محاكمة تأديبية للطبيب لمخالفته بروتوكول علاج فيروس “كورونا”.

يشار إلى أنه سبق وتقدم المحامي سمير صبري، عقب وفاة وائل الإبراشي، ببلاغ إلى النائب العام ضد الطبيب شريف عباس، وذلك لاتهامه بارتكابه جريمة قتل الإعلامي وائل الإبراشي مع سبق الإصرار والترصد.

وأوضح المحامي أن ذلك حدث من خلال قيام الطبيب بإعطاء “المرحوم” أقراصاً دوائية، زعم فيها أنها تشفي من مرض “كوفيد-19″، وأن تلك الأقراص فيها اختراع من صنعه يشفي هذا المرض في غضون أسبوع من دون مراعاة أي من الأصول الطبية المتعارف عليها في معالجة هذا المرض، وبدأت حالته في تدهور ملحوظ، ورفض الطبيب الاستعانة بأي من الأطباء لمعاونته في العلاج، ورفض نقل الإبراشي إلى أحد المستشفيات لاستكمال العلاج، كما لم يفصح الطبيب عن ماهية هذا “الدواء السحري”، ما أدى إلى وفاته.

إلى الأعلى