أخبار عاجلة
يعلم الأطفال التنمر.. تحذيرات من مسلسل “squid games”

يعلم الأطفال التنمر.. تحذيرات من مسلسل “squid games”

متابعة بتجــرد: حذر الخبراء والمختصون من خطورة مشاهدة الأطفال للمسلسل الكوري الجنوبي “squid games”، المعروف باسم “لعبة الحبار”، الذي أنتجته منصة “نتفليكس”، لما يحويه من مشاهد عنيفة غير مناسبة لهم.

وقال المختصون إن الآباء والأمهات، الذين يسمحون لأطفالهم الصغار بمشاهدة المسلسل الذي أثار ضجة كبيرة، مؤخراً، يعرضونهم لخطورة أن يصبحوا متنمرين، ولديهم شخصيات عنيفة في المستقبل.

وحذرت ساندرا ويتلي، المختصة بعلم النفس الاجتماعي وشؤون الأبوة والأمومة في بريطانيا، من أن مسلسل “squid games”، الذي يتصدر قائمة أعلى المشاهدات على منصة “نتفليكس”، يُسبب ضرراً كبيراً في تطور الأطفال الاجتماعي والانفعالي ومشاهد القتل والعنف المتمثلة في ألعاب الأطفال تلحق بالمشاهدين من الأطفال ضرراً مثل تعلم التنمر والعنف.

وبررت ذلك بأن طبيعة الأطفال في مراحلهم العمرية الصغيرة هي التساؤل بكثرة عن كل شيء، والسؤال الذي سيتم طرحه من قِبلهم عند رؤية مشاهد القتل العنيفة بالمسلسل هو ببساطة: لماذا لا يساعدهم أحد؟ لماذا لا يقوم أحد بحمايتهم؟ وهذا سيؤدي في النهاية لدمار كل الأسس والقيم التي يُرسخها الآباء والمؤسسات التعليمية بداخلهم.

وأضافت ويتلي أن محتوى المسلسل غير مناسب للأطفال، لأنهم سيتعلمون أن يتجاهلوا أي شيء سلبي أو خطير يحدث أمامهم، وإذا تعرض شخص ما أمامهم لهجوم أو ضرر سيكون ردهم الطبيعي هو البقاء بعيداً دون تقديم المساعدة والاكتفاء بالمشاهدة، وهذا يهدم قيمة كبيرة يتم ترسيخها في الأطفال منذ الصغر هي ضرورة مساعدة بعضنا بعضاً.

يأتي هذا التحذير بعد قيام مدرسة في بلجيكا، خاصة بالمرحلة الابتدائية، بالتحذير من مخاطر المسلسل، وتأثيره في الأطفال بعد رؤية الأطفال يُعيدون تمثيل المشاهد العنيفة بالمسلسل، ويستخدمون وسائل العقاب العنيفة، مثل: اللكم ضد الخاسر في ألعابهم.

وقالت المدرسة، في بيانها عبر منصة “فيسبوك”، إن سياق الأحداث بالمسلسل يصعب فهمه على الأطفال، وكل ما يتعلمونه هو التنمر والرجوع عن أي شخص بحاجة لمساعدتهم، ولاقى المنشور إعجاب الكثيرين من الآباء والأمهات الذين أبدوا غضبهم من ترك العائلات أطفالها لمشاهدة هذه المحتويات العنيفة، ومنهم من اعتبر ذلك بمثابة إهمال في حق الطفل.

Loading...
إلى الأعلى