أخبار عاجلة
كيرا نايتلي: زوجي وبناتي سلاحي ضد التوتر

كيرا نايتلي: زوجي وبناتي سلاحي ضد التوتر

متابعة بتجــــــــــرد: اعترفت الممثلة البريطانية كيرا نايتلي بأنها لم تتحمل ضغوط الشهرة وأصيبت بانهيار عصبي دفعها لعدم الخروج من المنزل لمدة 3 أشهر عام 2008.

وقالت كيرا إن صغر سنها في ذلك الوقت (22 عاماً) لم يساعدها على التكيف مع ضغوط الشهرة والأضواء، ما أدى إلى إصابتها بنوبات ذعر، عالجتها بجلسات تنويم مغناطيسي لمنع حدوثها وخاصة في المناسبات العامة.

وأشارت إلى أن زوجها الموسيقار جيمس رايتون وابنتيها إيدي وداليلة هم خط الدفاع الأول، وسلاحها ضد أي توتر أو إحباط أو ضغط بسبب الحياة أو العمل.

وكانت كيرا (البالغة 34 عاماً) تعرفت إلى رايتون عام 2011، وتزوجته في 4 مايو 2013، بعد أن مرت بتجربة حب فاشلة مع الممثل ديل سينوت الذي التقته أثناء مشاركتها في فيلم “أميرة اللصوص” عام 2001، ولكنهما انفصلا بعدها بعامين، وارتبطت بعدها بعلاقة مع الممثل والعارض جيمي دورنان.

ورغم انفتاح النجمة البريطانية على وسائل الإعلام، إلا أنها ترفض المساس بحياتها الشخصية، لذلك رفعت قضية على صحيفة ديلي ميل عام 2007 بسبب إشارتها إلى إصابتها باضطرابات غذائية وأنوريكسيا، وكسبت القضية ولكنها تبرعت بالتعويض لصالح مؤسسة خيرية تعنى بالمصابين نفسياً.

وكانت نايتلي قد مارست التمثيل وهي طفلة قبل أن تكسب اعتراف النقاد والجمهور بفيلمها الشهير Bend It Like Beckham أو “اركلها مثل بيكهام” الذي عرض عام 2002، وشاركت بعدها في فيلم “قراصنة الكاريبي”.

Loading...
إلى الأعلى