أخبار عاجلة
كريس براون يخضع من جديد للتحقيق في قضية اعتداء

كريس براون يخضع من جديد للتحقيق في قضية اعتداء

متابعة بتجــرد: يبدو أنّ العادات السيئة لا تزول حيث يخضع مغني الراب كريس براون من جديد للتحقيق في قضية اعتداء على امرأة في منزله الواقع في سان فرناندو فالي، والذي يعتقد أنه حدث خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ويقال إن الضحية المزعومة أخبرت قسم شرطة لوس أنجلس أن براون (32 عاماً)، “صفعها بشدة لدرجة أنّه أزال شعرها المستعار عن رأسها”، بحسب موقع “تي إم زي” الأميركي.

وقالت مصادر للموقع إن الضحية المزعومة لم تتعرض لكدمات ولم يتم إجراء أي اعتقال. وزعم الموقع أن مصادره رجّحوا أنّ المدعي العام بالمدينة سيحقق في قضية الاعتداء، وستصنّف التهمة على أنها جنحة.

وتأتي القضية بعد شهرين من إقامة براون حفلة عيد ميلاد ضخمة بحضور 500 ضيف اضطرّت الشرطة إلى وضع حدّ لها عند الساعة 2:00 فجراً بعد تلقي العديد من الشكاوى.

وخاض الفنان المثير للجدل عدة خلافات مع القانون.

فقبل عامين، حضرت الشرطة للكشف عن سلامة براون في شباط (فبراير) 2019 بعد أن نشر عنوانه عبر المنصات الاجتماعية وسط خلافه مع المغني أوفسيت.

وفي آب (أغسطس) 2016، أوقف براون للاشتباه في الاعتداء على أحدهم بسلاح مميت بعد مواجهة مطولة استمرت 11 ساعة مع الشرطة.

كما تم اتهام براون بارتكاب جناية بسبب الاعتداء وتوجيه تهديدات جنائية عندما اعتدى على النجمة ريهانا التي كانت حبيبته آنذاك في لوس أنجلس عام 2009.

Loading...
إلى الأعلى