الملكة إليزابيث تهنئ الأمير ويليام بعيد ميلاده الـ39

الملكة إليزابيث تهنئ الأمير ويليام بعيد ميلاده الـ39

متابعة بتجــرد: أعربت الملكة إليزابيث الثانية عن حبها وتهانيها الجميلة لدوق كامبريدج، الأمير وليام، في عيد ميلاده التاسع والثلاثين يوم أمس الاثنين، كما قادت العائلة المالكة المهنئين برسالة على حساب “تويتر” الرسمي للملكة.

وغرد قصر باكنغهام، نيابة عن الملكة إليزابيث الثانية وأفراد العائلة المالكة الآخرين، قائلاً: “نتمنى لدوق كامبريدج عيد ميلاد سعيداً للغاية اليوم”.

كما تم نشر نفس الصور المرفقة، أيضاً، على حساب “إنستغرام” الرسمي للعائلة المالكة.

وكان قصر باكنغهام قد شارك صوراً رائعة للأمير وليام وكيت ميدلتون وأطفالهما، مع تهنئة الدوق في عيد ميلاده، إلى جانب ذلك، نشر الأمير تشارلز (72 عاماً)، صورتين لتهنئة وليام بعيد ميلاده على صفحة كلارنس هاوس في “إنستغرام”.

كما أمطر المتابعون الملكيون الأمير ويليام في عيد ميلاده بتهانيهم وحبهم. حتى إن قصر كنسينغتون قد وجه لهم الشكر، وغرد: “شكراً لكم كل أمنياتكم في عيد الميلاد ورسائلكم الطيبة”.

ولد وليام، الذي يحتل المرتبة الثانية في ترتيب ولاية العرش بعد والده، الأمير تشارلز، في مستشفى سانت ماري في بادينغتون في 21 يونيو 1982. وهو الابن البكر لتشارلز وديانا. ورافق والديه في زيارة رسمية مدتها ستة أسابيع إلى أستراليا ونيوزيلندا، وعمره تسعة أشهر فقط، ما يعد خروجاً على التقاليد الملكية.

كما توفيت والدة ويليام، التي انفصلت عن تشارلز عام 1992، في حادث سيارة عام 1997. وكان يبلغ من العمر وقتها 15 عاماً فقط، وكان شقيقه الأصغر هاري يبلغ من العمر 12 عاماً.

والتقى ويليام كيت ميدلتون في جامعة سانت أندروز، وتزوجا عام 2011، بعد مواعدة لأكثر من ثماني سنوات. 

وعينته جدته، الملكة، دوقاً لكامبريدج، في صباح يوم زفافه. كما رحب الزوجان بطفلهما الأول، جورج في عام 2013. وتبعته شارلوت في عام 2015، ثم لويس في عام 2018.

Loading...
إلى الأعلى