أخبار عاجلة
دعوى ضدّ مارلين مانسون.. “ابتزّ هذه النجمة واغتصبها وضربها وعذّبها وصعقها بالكهرباء”

دعوى ضدّ مارلين مانسون.. “ابتزّ هذه النجمة واغتصبها وضربها وعذّبها وصعقها بالكهرباء”

متابعة بتجـــــــــرد: تقدّمت نجمة مسلسل صراع العروش Game of Thrones إسميه بيانكو (38 عاماً) بدعوى قضائية أمس الجمعة، ضد المغني الأميركي مارلين مانسون (52 عاماً)، متهمةً المغني باغتصابها وضربها وتعذيبها، بعد إحضارها من المملكة المتحدة إلى لوس أنجلس بذرائع كاذبة.

تزعم الشكوى المؤلفة من 10 صفحات، والتي تم تقديمها إلى المحكمة في كاليفورنيا يوم الجمعة، أنّ مانسون اعتدى جنسياً وضرب بيانكو، كما أنه انتهك قانون إعادة تفويض حماية ضحايا الاتجار بالبشر. وجاء في الدعوى أنّ مانسون دعا بيانكو إلى لوس أنجلس مرتين للبحث في إمكان حصولها على دور في فيلم، وبأنها تعرضت بدلاً من ذلك لعنف جنسي، إذ عمد المغني إلى شطب جسمها وجلدها، وصعقها بالكهرباء.

وتطالب الدعوى بتعويضات غير محددة وبدل أتعاب المحامين، بحسب ما نقل موقع “الدايلي ميل” البريطاني.

وتنضم بيانكو إلى عشرات النساء، من بينهن إيفان راشيل وود، التي اتهمت مانسون علناً بالاعتداء الجسدي والجنسي في الأشهر الأخيرة.

وأضافت أنه “ارتكب أفعالاً جنسية بحقها عندما كانت فاقدة الوعي أو غير قادرة على إعطاء موافقتها”، و”اعتدى جنسياً عليها مرّات عدّة”.

وقال وكيل المغني، المحامي هوارد كينغ، إن اتهامات إسميه بيانكو “خاطئة على الأرجح”، معتبراً أنها “تقدمت بمطالبات مالية شائنة لسلوك لم يحدث إطلاقًا”. وأضاف في بيان: “سنطعن بشدة في هذه المزاعم أمام المحكمة”.

وسبق أن نفى المغني ارتكاب أي مخالفة، ووصف الادعاءات التي وجّهت ضده من قبل وود وبيانكو والمتهمات الآخريات على أنها “تشويه فظيع للواقع”، وأصر على أنّ “جميع علاقاته كانت تحصل برضا الطرفين”.

وأوضحت الممثلة التي كانت من معجبي مانسون عندما كانت مراهقة عبر المنصات الاجتماعية، الجمعة، أنها تتحدث علناً لمنع مانسون “من تدمير حياة” نساء أخريات، وبهدف تشجيع ضحايا أخريات “على المطالبة بالعدالة”.

وأشارت بيانكو إلى أنها زارت المغني للمرة الأولى العام 2009 في لوس أنجلس لتصوير ما اعتقدت أنه مقطع فيديو، لكنها أُجبرت على البقاء بملابسها الداخلية لمدة 4 أيام، وحرمت من النوم، وتم تخديرها قبل أن يضربها بالسوط.

وأضافت الشكوى إن مارلين مانسون زار الممثلة في وقت لاحق من العام 2009 في لندن، وشرعا بعدها في علاقة توافقية.

وفي العام 2011، انتقلت الممثلة إلى لوس أنجلس حيث ظنت أنها ستؤدي دور البطولة في فيلم روائي مع المغني، مؤكدة أنها تعرضت على مدى شهرين ونصف “لاعتداءات مستمرة”، وعمليات ابتزاز.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Esmé Bianco (@esmebianco)

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Esmé Bianco (@esmebianco)

 

Loading...
إلى الأعلى