أخبار عاجلة
خالد القيش: الموسم الدرامي الحالي لا يحتسب.. وقريبًا عمل على نيتفلكس

خالد القيش: الموسم الدرامي الحالي لا يحتسب.. وقريبًا عمل على نيتفلكس

متابعة بتجــــــــرد: فاجأ النجم السوري خالد القيش في رمضان الماضي، الجماهير في أرجاء الوطن العربي بأدائه الذي أشاد به العديد من النقاد والجماهير.

وتمكن خالد القيش من إثبات ذاته بشكل كبير هذه المرة، من خلال تجسيده دور العميد عصام شاهين في مسلسل دقيقة صمت.

وصرح في لقاءات سابقة، بأن دوره في المسلسل كان صغيراً جداً في البداية، ولكن بسبب اعتذار العديد من النجوم عن أداء الشخصية، تم ترشيحه من قبل المخرج الراحل شوقي الماجري لأداء الدور، وراهن عليه حينها، وبالفعل كسب الرهان.

ونظراً لتمكن خالد من جذب الجماهير، تساءل العديدون عن سبب غيابه في هذا الموسم في عمل بطولة مطلق، خاصة بعد النجاح الباهر الذي حققه الموسم الرمضاني الماضي.

وفي هذا السياق نشر الفنان السوري يزن السيد، منشوراً على حسابه الرسمي في فيسبوك، يتساءل عن غياب زميله لهذا العام، وعبّر عن غرابة الأمر وحيرته بإشارته إلى أن هناك العديد من الممثلين الذين أخذوا العديد من الفرص ولم يحققوا أي نتائج، في حين غياب الممثلين المبدعين وتهميشهم.

وبهذا السياق، علق الفنان خالد القيش على منشور زميله في حوار خاص مع صحيفة “الرؤية”، وأشار إلى أن ما قصده يزن السيد هو رؤية نفس النجوم في الفرص الكبيرة، في حين غياب نجوم أثبتوا وجودهم بالفعل عن هذه الفرص.

وقدّر محبة زميله، وأشار إلى أنه لا يخلى الأمر ومن الطبيعي وجود المحسوبيات في الوسط الفني عند اختيار الممثلين للأعمال الفنية، وأكد أنه لا يعارض مثل هذه المسائل في حال كانت المنافسة الشريفة مطروحة في المهنة دون التحييز للبعض وتهميش البعض الآخر.

وعن أعماله، أكد خالد القيش أنه يشارك في دور البطولة في مسلسل “عشيق أمي” مع الممثلة اللبنانية ورد الخال، وعدة نجوم لبنانيين آخرين، وأشار إلى أنه سيتم تغير اسم المسلسل لاحقاً، وكان من المفترض أن يعرض العمل في الموسم الرمضاني الحالي، ولكن بسبب الظروف التي فرضها وباء كورونا لم يتثنَ لفريق العمل تكملة تصوير الحلقات، خاصة وأنه كان متواجداً في دبي لتصوير مسلسل “حارس الجبل”، ومن ثم تم تعليق الطيران.

وعن دوره لهذا العام في مسلسل “حارس الجبل” إلى جانب كل من صبا مبارك ومنذر رياحنه وعبدالمحسن النمر، صرح بأن العمل فريد من نوعه وبفكرة جديدة، إذ يدمج البيئة البدوية والشامية، وفي دوره كان يجسد البيئة الشامية، فإنه بسبب حدوث بعض المشاكل الفنية أثناء تصوير العمل، وبسبب بعض الموافقات، تم إلغاء العديد من مشاهد الشخصية التي يجسدها، وعلى هذا الأساس تم تعديل السيناريو وتقليصه.

كما أشاد بالتجربة الجديدة له في الأعمال البدوية، وأنه من المحتمل أن يكررها في حين كان الخيار مناسباً والفكرة مبتكرة.

وعن تراجع الدراما السورية في السنوات الأخيرة، أشار القيش إلى أن هناك عدة أسباب لهذا التراجع، كالأزمة والحرب التي شهدتها سوريا في السنوات الماضية، إضافة إلى توقف بعض المحطات التلفزيونية عن شراء الأعمال السورية، وكان البديل للنجوم السوريين المشاركة في الأعمال العربية المشتركة لضمان تسويقها.

وأوضح أيضاً أن التبني الحقيقي والمنافسة سبب واضح في تراجع الدراما السورية، وأنه في السابق كان هناك العديد من الأسماء الكبيرة التي تطرح أعمالها على الساحة بشكل سنوي كالمخرج حاتم علي ونجدت أنزور وهيثم حقي وهشام شربتجي ومجموعة من الأدوار الأخرى، وسنوياً على الأقل يتم إنتاج 5 أعمال بجودة عالية جداً، إضافة إلى الأعمال الأخرى التي تصل إلى ما يقارب 20 عملاً.

وأما عن الأزمة الحقيقة في الوقت الراهن التي أصابت الدراما، أشار إلى أن المشكلة تكمن في غياب النصوص الجيدة التي تواكب المستوى المطلوب.

وتعليقاً على تصريحه السابق الذي قال فيه إن عروض البطولة تأتيه من الخارج وليس من سوريا، في إشارة إلى أن أعمال البطولة المطلقة غالباً ما تعرض عليه من قبل شركات إنتاج في لبنان، وذلك لأن النصوص تعتمد بالغالب على بطل واحد أساسي، على عكس النصوص الدرامية في سوريا التي تعتمد على البطولة الجماعية.

قريباً على نيتفلكس وفي الدراما المصرية

صرح النجم خالد القيش بأنه على موعد مع جمهوره قريباً في مسلسل «المنصة»، الذي من المتوقع أن يتم عرضه على شبكة نيتفكلس، وأشار إلى أن العمل من إنتاج المخرج والمنتج الإماراتي منصور اليبهوني الظاهري، وهو فكرة جديدة وخاصة، ومن المتوقع أن يحقق نجاحات كبيرة، حيث تم تصويره وإنتاجه بمعايير عالمية ضخمة في أبوظبي.

وإلى جانبه، يشارك في العمل عدد من النجوم من العالم العربي، والعمل من تأليف هوزان عكو، وإخراج مجدي السميري، والألماني رودريغو كيشنر، ويتألف من 12 حلقة، وسيتم تصويره على عدة مواسم.

وعن غيابه عن الأعمال المصرية، أكد أنه كان من المفترض أن يشارك في عمل بالسينما المصرية، إلى أن الظروف حالت دون ذلك، وأكد أنه يعتزم العام القادم المشاركة في الدراما المصرية، لافتاً إلى أنه من محبيها، وأنه يحب الظهور بالأدوار والأعمال والشخصيات الجديدة.

الموسم الحالي لا يحتسب

وعند سؤاله عن رأيه بالأعمال التي طرحت الجزء الذي انتهى تصويره فقط في الموسم الحالي كمسلسل “الساحر” و”النحات” وانتقاد المتابعين لمسار حلقات العمل، أكد أن هذا الموسم لا يحتسب بسبب جائحة كورونا التي ضربت العالم، وأثرت على جميع القطاعات وليس فقط الدراما والفن، لذلك يرى أنه من الظلم تقييم أي من الأعمال الدرامية التي تعرض في الموسم الحالي.

وأفصح الفنان خالد القيش عن طموحاته كفنان وهي أن يقدم دائماً الأدوار المميزة والجديدة التي تبقى في ذاكرة الجماهير على المدى البعيد، ويكون قريباً من الجماهير دائماً بتجسيد آلامهم وهموهم.

Loading...
إلى الأعلى