أخبار عاجلة
خاص: ديانا حداد برينسيسه الغناء والأخلاق معاً

خاص: ديانا حداد برينسيسه الغناء والأخلاق معاً

لطالما عُرفت برينسيسة الغناء العربي ديانا حداد بأخلاقها العالية وتواضعها المتميّز، فالشهرة لم ولن تؤثّر عليها يوماً، ولطالما عاملت أولادها والناس المحاطة بها على أساس الإحترام لأنها تؤمن بأن النجمة تكون بأخلاقها أولاً، فلفت إنتباهنا موضوع كانت قد طرحته مؤخّراً مع متابعيها على حسابها الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، ويتمحور حول الفئة الكبيرة من الناس التي تهتم بالمظاهر أكثر من الأخلاق، فوضحّت ديانا موقفها وكتبت: “يعني بشكل أوضح شو لبست شنطة ماركة او لأ ، شو نوع الحذاء الله يعزكم إذا ماركة او لأ شو لبست ساعة ماركة او لأ كأنه انعدمت البساطة واصبح الناس بتنقاس بالمظاهر والشكل الخارجي مش بالجوهر ! واصبح في عدم مراعاة لمشاعر الناس ومراعاة حالات الفقر الموجودة في مجتمعاتنا ومشاعرهم”!

فعادت وطرحت سؤال على متابعيها:

dd

 

وتابعت ووضّحت: “حبايبي انا ما قصدت مجالنا كفنانين فقط انا تكلمت بشكل عام وهالشي ملاحظ على صفحات التواصل الإجتماعي كافةً، الإنسان أخلاق ومعاملة والقناعة كنزٌ لا يفنى واللي قال هالمثل ما كذب، يعني إحنا كلنا بشر وما حدا أحسن من حدا إلا بأخلاقه وبسيرته الطيبة ، بتصير معي أحيانا بتعجبني قطعة عادية مش ماركة بشتريها وبتصور حالي حال”

وإستكملت ديانا موضوعها وعلّقت: “الناس وفجأة بيطلعولكم ناس ما عندهم شغلة وعملة إلا النقد بييدأوا شو هالشنطة ليش مش ماركة وشو هالنظارة وشو هاي وشو هاي ؟! وطبعاً بضحك من قلبي، مع العلم يمكن هالناس ولا بعمرهم شايفين خير لإن الإنسان الشبعان واللي شايف خير ومقتنع باللي عنده بعمره ما بينظر هالنظرة لغيره”!

وعن كيفية تربية بناتها وتعاملهن مع هذه الأمور، صرّحت ديانا:

ddd

 

وأنهت النجمة ديانا حداد حديثها بالقول “الفلوس بتروح يا أخوي الباقي السيرة الطيبة وانه الناس تذكرك بالخير”، وبسلسلة هذه التغريدات نستطيع أن نقول أن ديانا حداد هي فخر لنا وللفن، لأنها من الفنانات اللواتي لا يذهبن وراء المال ويقدمّن تنازلات، بل أخلاقهن تأتي أولاً وقبل أي شيء آخر ونطلق عليها اليوم عبر موقع بتجرد لقب برينسيسه الأخلاق!

Loading...
إلى الأعلى