بعد “صفعة الأوسكار”.. عرض بـ30 مليون دولار لـ ويل سميث وكريس روك

بعد “صفعة الأوسكار”.. عرض بـ30 مليون دولار لـ ويل سميث وكريس روك

متابعة بتجــرد: عرَض منظم مباريات الملاكمة جيك بول على ويل سميث وكريس روك 15 مليون دولار لكل منهما لدخول الحلبة وتسوية خلافاتهما، وذلك بعد صفعة سميث لروك خلال حفل توزيع جوائز الـ”أوسكار” يوم الأحد.

كان سميث قد صعد المسرح خلال الحفل الذي كان ينقله التلفزيون وضرب روك في الوجه بعد مزحة من الممثل الكوميدي بشأن مظهر زوجة سميث.

وقال بول، الذي يدير شركة موست فالايابول بروموشنز، عبر “تويتر”: “صار جاهزاً لدي 15 مليون دولار لويل سميث و15 مليون دولار لكريس روك”.

وأضاف: “دعونا نفعل ذلك في آب”.

ورفض روك في توجيه تهم ضد سميث، الذي فاز بجائزة أفضل ممثل بعد الواقعة، ولم يعتذر لروك في كلمته.

و اليوم الثلثاء، اعتذر سميث لروك على صفعه خلال حفل جوائز الـ”أوسكار” ليل الأحد.

ووصف سميث التصرّف الذي أقدم عليه بأنه “غير مقبول ولا يغتفر”. ووجّه سميث، عبر حسابه في “إنستغرام”، رسالة اعتذار إلى كريس روك، بعد صفعه في الـ”أوسكار” أمام ملايين المتابعين.

وكانت مباريات الملاكمة بين المشاهير رائجة في السنوات الأخيرة وساهمت في ظهور أمثال بول وشقيقه لوجان، فقد حقّقا شهرة على الإنترنت قبل الانتقال إلى الملاكمة.

من جهتها، ندّدت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، التي تمنح جوائز الـ”أوسكار”، الاثنين، بصفع الممثل ويل سميث لمقدم الحفل كريس روك الليلة الماضية، وقالت إنّها بدأت مراجعة رسمية للواقعة.

وخطى سميث خطوات مسرعة على خشبة المسرح وصفع روك بعدما أطلق الممثل الفكاهي مزحة على مظهر زوجة سميث. وبعد أقل من ساعة، فاز سميث بجائزة “أوسكار” أفضل ممثل عن دوره في فيلم (كينغ ريتشارد) أو “الملك ريتشارد”.

وقالت الأكاديمية، في بيان، إنّها “تستنكر أفعال السيد سميث في حفل الليلة الماضية”.

وأضافت: “بدأنا مراجعة رسمية للواقعة وسنبحث مزيداً من الإجراءات والعواقب وفقا للوائح الداخلية ومعايير السلوك وقانون كاليفورنيا”.

إلى الأعلى