أخبار عاجلة
عبد الله السدحان وأحمد شعيب يتنافسان على قلب واحد.. “أربعيني في العشرين”

عبد الله السدحان وأحمد شعيب يتنافسان على قلب واحد.. “أربعيني في العشرين”

متابعة بتجــرد: فهد (أحمد شعيب) شاب عشريني يستيقظ من غيبوبة طويلة، امتدت عشرين عاماً، فيجد نفسه رجلاً أربعينياً، وتغيّر كل شيء حوله حتى أن زوجته عهد (مهى عبد الله) ارتبطت بابن عمه صالح (عبد الله السدحان) ضمن الكوميديا الاجتماعية “أربعيني في العشرين” من إخراج إيلي حبيب، الذي يعرض على MBC1، وقبلها بيوم واحد على “شاهد VIP”.

تروي الحكاية قصة فهد الذي يتعرض لحادث سير ويدخل إثره في غيبوبة، يستيقظ منها بعد نحو عشرين عاماً ليجد نفسه رجلًا أربعينيًا بعقلية شاب عشريني، مطالب بالتعامل مع المتغيرات التي حصلت عبر عقدين من الألفية الجديدة، يحاول التأقلم قدر الإمكان ولا يتأخر حتى يقرر البدء بتصنيع أول سيارة سعودية محلية الصنع.

خلال فترة الغيبوبة، أجبرت عائلة فهد، زوجته عهد على الطلاق من ابنهم لحرمانها من الإرث، مقابل الحضانة الكاملة لطفليها. أما صالح، ابن عم فهد وأفضل صديق له، والذي وقف إلى جانب عهد ووقع في حبها، فلم يتوقف عن محاولاته التقرب منها. فكيف يستقبل الجميع عودته إلى الحياة مجدداً؟ ومن يفوز بقلب عهد؟ 

عبد الله السدحان

يصف الممثل الكبير عبد الله السدحان العمل بالجميل، “حيث تتنقل شخصية صالح فيه في متاهات ما بين الكوميديا الخفيقة والتراجيديا”، معتبراً أن “صالح هو فاكهة العمل في لعبه الراقص في الأداء مع بقية الشخصيات”. ويدعو الجمهور إلى متابعة الحلقات التي بذلنا أقصى جهدنا في تنفيذها، كما أن الرواية جميلة والصراع الاجتماعي مميز، بين مختلف الأعمار”. يعلّق على أداء أحمد شعيب، بالقول “أعرفه من أعمالي السابقة، وهو فنان مجتهد”، كما يثني على أداء مهى عبد الله القادمة من عالم التقديم، ويقول: “توجهت إليها بالقول أبدعتِ وأداؤك رائع، ولم أكن أبالغ حينما قلت لها “تفوقتِ علي”. كما يشيد بالتعامل مع المخرج إيلي حبيب، ويقول: “لشدة أعجابي بطريقة عمله وإيقاعه، حرصت أن يكون معي في عملي القادم، خصوصاً أنني استعنت خلال السنوات الماضية بالكثير من المخرجين الناجحين، لكن إيلي حبيب له زواية وعين خاصة، وهو قبطان سفينة رائع”.

أحمد شعيب

من جانبه، يوضح أحمد أن “فهد هو شاب في العشرين، يحب الحياة والسيارت، يتعرّض لحادث سير، ويدخل في غيبوبة، ولك أن تتخيل شخص كان لفترة في 20 عامً في الكوما، وحين استفاق يجد جسده لرجل أربعيني وعقله توقف عند سن العشرين، وما زال يحب السيارات والمغامرات ويعيش مواقف يستغربها”. ويضيف قائلاً: “سنتعرف إلى كيفية تعامله مع عائلته ومجتمعه وتعاطيه مع المواقف التي يوضع فيها”. ويشير إلى أن “صالح هو ابن عمه، وأقرب صديق له منذ الصغر، وعهد هي زوجة فهد التي ارتبط بها رغماً عن أهله” لافتاً إلى أنه “يفاجأ عندما يصحو بالتطور الذي حصل خلال عشرين سنة وردود أفعال الأم والزوجة وابن العم والأولاد، في مسلسل من نوع “لايت كوميدي” حفيف”.  

يعتبر “أنه شرف لي وإضافة أن يكون الممثل القدير عبد الله السدحان معنا، كما أن لكل ممثل دوره المهم في سياق الأحداث، وكلهم تم اختيارهم بعناية، ومنهم مهى عبد الله التي تخوض أول بطولة لها في الدراما، وأعتقد أن لديها شغف لتقديم عمل مميز، وتؤدي دور المرأة القوية، وأظن أنها اذا استغلت الأمر بشكل صحيح، فستكون رقماً صعباً في الدراما”. ويعتبر أن المخرج إيلي حبيب يقدم إضافة مهمة لكل دور، إذ يلفت انتباهنا إلى تفاصيل تغيب عنا أحياناً”. 

مهى عبد الله

تأتي مهى عبد الله من عالم تقديم البرامج، هي التي كانت إحدى وجوه قناة “العربية” لسنوات، وافقت على خوض تجربة التمثيل، بعد مشاركتها في عمل من نوع “سيتكوم” قبل بضع سنوات. تقول أن “في هذا المجال جميعنا نعرف بعضنا بعضاً، وعندما وقفت لأول مرة أمام الكاميرا، خاطبتها مباشرة كما أنا معتادة لكن تأقلمت سريعاً”. وتشرح “أننا هنا أمام قصة متكاملة فيها أحداث وتسلسل درامي ومواقف كوميدية”. وتؤكد أن “وجود السدحان معنا، أضاف للعمل، وكذلك شخصية أحمد شعيب، وسعيدة بالتعرف إليهما”. وتشرح عبد الله عن شخصية عهد بالقول: “هي أم شابة صديقة لأولادها، وفي ظل ظروفها وعمرها ومرورها بكل هذه التحديات، تعلمت أن تكون امراة قوية وتعرف ما تريد، لتكون امراة بهذا الإشعاع والنجاح، ولتكون حلم أي شخص”.

المخرج ايلي حبيب

من جانبه، يخوض المخرج إيلي حبيب أول أعماله الإخراجية خارج بلده لبنان، ويقول: “قدمت مع الشركة المنتجة لهذا العمل، سلسلة أعمال درامية، وقد رشحت لإخراج “أربعيني في العشرين”، وأعجبني نصه جداً، ووجود ممثل بحجم عبد الله السدحان فيه، هو مسألة مغرية وإضافة لأي مخرج، ويشرفني أن يقف أمام كاميرتي، وكان يقترح ماذا علينا أن نفعل كونه يعرف مجتمعه السعودي جيداً، ولم أتوقع أن يكون الرجل بمتواضع هذا التواضع والرقي، ثم يأتي الممثل الموهوب أحمد شعيب، الذي يعرف كيف يتعامل مع الكاميرا، والمذيعة مهى عبد الله في أولى تجاربها الدرامية، إضافة إلى كوكبة من الممثلين المحضرمين والشباب”. ويؤكد أن “طريقة العمل مختلفة عن تلك التي اعتدنا عليها في لبنان بعض الشيء، ولا بد لي أن أشير إلى أن معنا هنا بين ممثلين وفريق تقني وفني ما يزيد عن 10 جنسيات مختلفة بين عربية وأجنبية”.

الجدير بالذكر أن مسلسل “أربعيني في العشرين” هو من تأليف شريف بدر الدين، ووائل حمدي، معالجة درامية مازن طه وإخراج إيلي حبيب، وبطولة عبد الله السدحان، أحمد شعيب، مهى عبد الله، شيماء سبت، مريم الغامدي، محمد الحجي، تركي الشدادي، ندى توحيد، عبد الله بهكام، نورا ياسين، عبد الله باجبع، رنا جبران وآخرين..

تُعرض الكوميديا الاجتماعية “أربعيني في العشرين” على MBC1، من الأحد إلى الخميس في تمام الساعة 03:00 بعد الظهر بتوقيت غرينتش، 06:00 مساءً بتوقيت السعودية.

Loading...
إلى الأعلى