أخبار عاجلة
في ذكرى منصور الرحباني: قناة رسمية على “يوتيوب” تنشر إرثه الفني الكبير

في ذكرى منصور الرحباني: قناة رسمية على “يوتيوب” تنشر إرثه الفني الكبير

متابعة بتجــرد: لأنه عبقري واستثنائي، شاءت عائلة المؤلف والملحن اللبناني منصور الرحباني إحياء ذكرى رحيله في الثالث عشر من كانون الثاني/يناير بطريقة مميزة، حيث تمّ إطلاق قناة رسمية على تطبيق “يوتيوب” تضم كل أرشيف الراحل مصوّراً من أعمال مسرحية وغنائية وأضواء على مسيرته الفنية المبدعة التي غرزت الفن الرحباني من موسيقى وشعر وصوت فيروزي عجائبي في وجدان الشعب اللبناني والعربي والعالمي.

وبهذه الخطوة المميزة التي أقدم عليها الاخوة مروان وغدي وأسامة أبناء الراحل منصور، ستكون هذه القناة الأُولى من نوعها على مواقع التواصل الاجتماعي، وبالتالي منصّة لبنانية وعربية للإرث الكبير الذي تركه العملاق منصور الرحباني لجيل اليوم والأجيال المقبلة، وتتضمن حصريًّا تراث منصور الرحباني شِعرًا وموسيقى وألحانًا وأحاديث وأضواء على سيرته ومسيرته كما أكد أبناؤه.

وتشمل هذه القناة أرشيفاً كاملاً لتراث منصور المرمّم، مع تقديم نسخة مرمّمة ومعدّلة لأعماله القديمة، بدءًا من عام 1986، من كتاباتٍ نثرية وشعرية، وأعمال مسرحية كاملة، منسَّقة في حُلَّة جديدة وَفْق أحدث التقنيات صوتًا وصورةً، مضافاً إليها مجموعة الأغاني التي كتبها ولحّنها، وحلقات تلفزيونية كاملة قرأ فيها منصور لنخبة من كبار الشّعراء، ولقطات خاصة تَظهر للمرة الأولى من كواليس تحضير مسرحياته، بالإضافة إلى المسرحيات الغنائية الّتي قُدمت وصوّرت بعض مقاطعها في الدول العربية ومهرجانات لبنان ولم تُعرض بكاملها مثل مسرحيات “صيف 840” “النّسخة الجديدة- في كازينو لبنان ومهرجانات بيبلوس عام 2009″، و”آخر أيام سقراط” في دار الأوبرا في القاهرة والإمارات العربية المتحدة عام 1999، بجانب عرض “أبو الطيب المتنبي” الذي عرض في مهرجانات بعلبك ودمشق والفوروم دو بيروت والأردن عام 2002، ورائعة “ملوك الطوائف” بنسختها الجديدة التي عرضت في قطر عام 2010 وفي مهرجانات تنورين عام 2016، كما تضم مسرحية “حكم الرعيان” المعروضة في مهرجانات بيت الدين والفوروم دو بيروت وقطر عامَي 2004 و2005، ومسرحية “زنوبيا” في مهرجانات بيبلوس والفوروم دو بيروت عام 2007، وأخيرا أحاديث ومقابلات إذاعية وتلفزيونية أجراها معه صحافيّون كبار.

ومن خلال هذه القناة على”يوتيوب” سنردّد من شعر الأخوين عاصي ومنصور كما كتبا في مسرحية فخر الدين ” راجع بصوات البلابل، راجع بغناني الحصادين راجع بأيام العياد، طالل من كتب المدارس وبدو يخلق بقصص الولاد”.

Loading...
إلى الأعلى