أخبار عاجلة
بفيديو مؤثر.. تامر حسني يكشف عن حلم طفولته

بفيديو مؤثر.. تامر حسني يكشف عن حلم طفولته

متابعة بتجــرد: عبّر النجم المصري تامر حسني من خلال مقطع فيديو نشره على حسابه الرسمي في موقع “انستغرام” عن امتنانه للنجاح الذي حققه، كاشفاً عن مشهد يعيشه الآن كان في السابق حلم طفولته.

ويظهر تامر حسني في مقطع الفيديو وهو يسير بين عشرات الأيادي الممتدة نحوه من محبيه للمسه والسلام عليه، معبراً عن تمتعه باللحظات اللطيفة مع جمهوره وهو يحييهم ويمر بينهم وكتب تعليقاً قال فيه: “المشهد دا كان اكتر مشهد بحلم بيه من وانا صغير تقريباً كنت بشوفه كل شهر بأشكال مختلفه كنت بسأل نفسي طب يارب انا هتشهر بالشكل دا والناس هتحبني كدا في اي مجال عشان ساعتها كنت بلعب كرة بس كان عندي اصابات كتير بدري على سني ومشاكل مع بعض المدربين اللي مقتنع بيا واللي مش مقتنع بيا فا بيخليني احتياطي موسم كامل ودا شيء محبط لإني كنت مصنف لاعب مهاراتي كويسة”.

وأضاف تامر: “الموضوع دا اتكرر معايا في الزمالك والأهلي والإتنين استغنوا عن خدماتي، يعني زي ما تقولوا كدا في ظروف كانت بتتجمع عشان افهم ان الكره مش مستقبلي رغم تعلقي بها الجنوني بس اتاري ربنا كان كاتبلي مستقبل تاني و افضل ليا بس عرفت دا لما دورت جوه نفسي بجد بمساعدة اول معجب ليا اول fan في حياتي و الوحيد اللي كان مصدقني وهي امي”.

وتابع نجم الجيل تعليقه: “يعني مهم اوي انك تدور جوه نفسك عشان لازم هتلاقي ربنا مخلقكش فاضي واتمنى من الأهل انهم يركزوا مع ولادهم في اصغر سن ليهم ويفضلوا دايماً يكلموهم عن الحلم والطموح والنجاح.. بكتب الكلام دا وواثق مليون في الميه ان فيكم حد محتاج يسمعه وكان مستنيه. الإشاره جت اهي مالكش او ملكيش حجة”.

تفاعل الجمهور بشكل واسع مع كلمات تامر حسني النابعة من القلب وتجاربه في الحياة الصعبة وإصراره دائماً على منح الشبان الأمل والايجابية للبحث عن أحلامهم وطموحاتهم والوصول إليها وتحقيقها.

Loading...
إلى الأعلى