أخبار عاجلة
حفل جوائز غرامي مهدد بالتأجيل.. فما السبب؟

حفل جوائز غرامي مهدد بالتأجيل.. فما السبب؟

متابعة بتجــرد: يشغل حفل توزيع جوائز غرامي اهتمام الملايين من الأشخاص في شتى أنحاء العالم، خاصة أنه الحدث الموسيقي الأضخم، الذي يحظى باهتمام إعلامي كبير على مستوى العالم.

لكن المؤسف أن حفل توزيع جوائز “غرامي” السنوي، المقرر عقده في 31 يناير الجاري بلوس أنجلوس، بات مهدداً بالتأجيل بسبب زيادة حالات “COVID-19” في الولايات المتحدة. 

وقال مصدر مقرب من “Billboard”، إن تأجيل الحفل يبدو مرجحاً بشكل كبير، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن يقام في موعد لاحق، لم يتحدد حتى الآن. 

وسجلت مقاطعة لوس أنجلوس، حيث من المقرر عقد العرض في ساحة “ستيبلز سنتر”،‏ أكثر من 21000 حالة “كورونا” في 1 يناير الجاري. 

وقد تم تأجيل حفل توزيع جوائز غرامي العام الماضي، وتم عقده في 14 مارس 2021، بدلاً من 31 يناير 2021، في مركز مؤتمرات لوس أنجلوس، بدلاً من المكان المخطط له أصلاً، أي مركز “Staples”. 

ومع ذلك، أكد متحدث باسم أكاديمية التسجيل أنه: “لم يتم اتخاذ أي قرار حتى الآن”.

الجدير بالذكر أن أبرز المرشحين لجوائز غرامي 2022، هم: جون باتيست، غاستن بيبر، دوغا كات، بيلي إيليش، وأوليفيا رودريغو التي حصلت على ترشيحات في كل فئة من الفئات الأربع الكبرى لجائزة غرامي: الألبوم، والتسجيل، والأغنية لهذا العام، وأفضل فنان جديد. 
أما الأخ الأكبر لبلي إيليش “FINNEAS”، فهو أيضاً مرشح في كل فئة من الفئات الأربع.

ومن نجوم الماضي، اختارت جوائز “غرامي” فرقة “إيه سي/دي سي”، والسير بول مكارتني (79 عاماً)، وفرقة “آبا”، التي حققت عودة مثيرة إلى المشهد الموسيقي.

وفي فئة “الألبومات الناطقة” (من شعر، وكتب صوتية)، يحظى الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما (2009-2017) بفرصة الفوز بجائزة “غرامي” ثالثة عن كتابه “إيه بروميسد لاند”، بعدما فازت زوجته ميشال أوباما بجائزة عام 2019.

Loading...
إلى الأعلى