أخبار عاجلة
مصر تستعد لافتتاح شارع “أبو الهول” .. يعود تاريخه إلى 3 آلاف عام

مصر تستعد لافتتاح شارع “أبو الهول” .. يعود تاريخه إلى 3 آلاف عام

نقلنا لكم – بتجـرد: تستعد جمهورية مصر العربية لافتتاح شارع “أبو الهول”، ويعود تاريخه إلى 3 آلاف عام، خلال حفل ساحر في مدينة الأقصر الجنوبية يوم الخميس. 

وفي السنوات الأخيرة، كثفت مصر جهودها لترويج اكتشافاتها الأثرية، حيث تسعى جاهدة لإحياء حركة السياحة الّتي تعرضت لنسبة انخفاض ملحوظة خلال جائحة كوفيد-19. 

وفي التفاصيل، فقد بدأ بناء شارع “أبو الهول” خلال عصر الدولة الحديثة واكتمل في عهد الحاكم “نخت أنبو” الأول (380-362 قبل الميلاد). 

وبحسب المعلومات فقد تم العثور على أول أثر للشارع في عام 1949، عندما اكتشف عالم الآثار المصري محمد زكريا غنيم ثمانية تماثيل بالقرب من معبد الأقصر، كما تم اكتشاف عدد من التماثيل مع مرور السنوات، ليتم أخيراً تحديد مسار الشارع بالكامل في عام 2000. 

وأدّت الاضطرابات السياسية في عام 2011 في مصر إلى تعقيد الجهود المبذولة لإكمال مشروع الترميم، ما أدى إلى توقفه لعدة سنوات قبل استئنافه في عام 2017. 

ولحسن الحظّ، فقد تم استرداد معظم التماثيل الأصلية، البالغ عددها 1057 قطعة، وهي مقسمة إلى ثلاثة أشكال أولها جسم أسد برأس كبش أقيم على مساحة ألف قدم تقريباً تم بناؤه في عهد حاكم المملكة الحديثة توت عنخ آمون. أما الشكل الثاني فهو عبارة عن تمثال كبش كامل، بني في منطقة نائية في عهد الأسرة الثامنة عشر في عهد أمنحتب الثالث قبل أن يتم نقله لاحقاً إلى معبد خونسو في مجمع الكرنك. 

أما بالنسبة للشكل الثالث، فيضم أكبر جزء من التماثيل، وهو تمثال لأبي الهول (جسد أسد ورأس إنسان)، وتمتد التماثيل على مسافة كيلومتر من منطقة موت إلى معبد الأقصر. 

Loading...
إلى الأعلى