أخبار عاجلة
في ذكرى 4 آب.. تانيا قسيس تطلق عملاً فنياً في تحية للشهداء

في ذكرى 4 آب.. تانيا قسيس تطلق عملاً فنياً في تحية للشهداء

متابعة بتجــرد: بعد فترة طويلة من الظروف الصعبه والغريبة وتحديداً بعد سنة من إنفجار ٤ آب، أطلقت الفنانة تانيا قسيس عملاً أوركسترالياً جديداً من ألحان طوني كرم بعنوان “مي سنتي” Mi Senti – ترجمة “هل تسمعني” باللغة الإيطالية – وهي تحيّة للشهداء والجرحى والناجين من إنفجار مرفأ بيروت.

تعكس الأغنية حالة صراع داخلي وكم من الأحاسيس المتناقضة التي يعيشها كلّ إنسان أو مجتمع في الظروف الصعبة والإستثنائية

مقدّمة العمل تبدأ بجملة “الدائرة ليس لها نهاية، لكن الخروج منها يبدأ بخطوة”. والدائرة تعني كلّ مرحلة نمرّ بها في الحياة. إمّا أن ندور داخلها بشكلٍ متواصل ولا متناهي وإمّا أن نحاول الخروج منها بلحظة قرار مناسب وهو عادةً يبدأ بخطوة.

الحياة مسار لا يحتمل البقاء في الدوائر والزوايا والمستنقعات، إنّها حركة في إتجاهٍ تقدميّ لا يعرف الرجوع إلى الوراء.

لنترك الأماكن التي تعيدنا إلى نفس الحلول والنتائج، ونسير في إتجاه الشمس إلى تجربةٍ جديدة.

وتمّ تسجيل الموسيقى – من توزيع فتشي كلندريان – مع الأرمينيان ستايت سيمفوني أوركسترا (Armenian State Symphony Orchestra) بالتعاون مع كورال السينغينغ انجلس (Singing Angels) في يريفان – أرمينيا. ميكساج إستديو إدي جزرا (Studio Eddy Jazra) في بيروت و ماسترنغ في البنجوين ماستر إستديو (Pinguin Master Studio) في ألمانيا.

تمّ تصوير هذا العمل – وهو من إخراج طوني كرم – في معرض رشيد كرامي (طرابلس) في وسط محيط هندسي من تصميم المهندس العالمي البرازيلي أوسكار نيماير وفي غابة العذر في منطقة عكار شمالي لبنان.

Loading...
إلى الأعلى