أخبار عاجلة
ما هي وصية الأمير فيليب لنجله الأكبر تشارلز؟

ما هي وصية الأمير فيليب لنجله الأكبر تشارلز؟

متابعة بتجــــــــــرد: كشف كاتب السيرة الملكية روبرت جوبسون، عن وصية الأمير الراحل فيليب لأبنه الأكبر؛ الأمير تشارلز قبل وفاته. ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، نقلاً عنه، فقد طلب الأمير الراحل رؤية ابنه الأكبر في المستشفى قبل بضعة أسابيع، ليخبره بعدة أشياء مهمة للغاية.

وخلال محادثة عاطفية على سرير المستشفى، نصح دوق أدنبرة نجله تشارلز برعاية والدته صاحبة الجلالة بعد رحيله، كما تحدث معه عن ما يجب أن يقوم به لقيادة العائلة المالكة خلال السنوات المقبلة.

على صعيد آخر، فقد صرح مصدر من داخل القصر، بأن الأمير فيليب كان يدرك أنه لن يتعافى بعد الأسابيع التي قضاها في المستشفى، لذلك أعرب عن رغبته في العودة إلى المنزل وأن يموت في سريره في قلعة وندسور.

ويأتي هذا الحوار، بعد سنوات طويلة من التوتر بين الأب وابنه، إذ انتشرت الكثير من الشائعات عن اضطراب العلاقة بين فيليب وتشارلز، منذ زواجه من الأميرة ديانا، وبعض القضايا الأخرى المتعلقة بالبيئة بما في ذلك إنتاج الغذاء العضوي والمعدّل وراثياً.

ولكن يبدو أن العلاقة بين الأميرين قد تغيرت كثيراً في السنوات الأخيرة، منذ أن أعلن الراحل تقاعده في أغسطس عام 2017.

وأكد صديق مقرب للأمير: “خلال العام الأخير من حياة فيليب، كانا أقرب ما يكون على الإطلاق”؛ موضحاً أن الأمير تشارلز كان على اتصال دائم بوالده شخصياً عبر الهاتف خلال الأسابيع القليلة الماضية ويعتقد أنه رآه للمرة الأخيرة يوم الثلاثاء الماضي قبل ثلاث أيام من وفاته.

تجدر الإشارة إلى أنه تم نقل الأمير فيليب إلى المستشفى في 16 فبراير الماضي بعد أن شعر بوعكة صحية، لا علاقة لها بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

وأكد المتحدث باسم قصر باكنغهام، أن دخول الدوق إلى المستشفى كإجراء احترازي بناء على نصيحة طبيبه بعدما شعر بتوعك، كما أكد أنه في حالة معنوية جيدة.

بعد ذلك تم نقل الدوق الراحل إلى مستشفى آخر في لندن لإجراء جراحة بالقلب وغادر المستشفى في 16 مارس بعد أربعة أسابيع من دخوله المستسشفي، وفي يوم الجمعة الماضي، أعلن القصر عن وفاة الأمير فيليب عن عمر 99 عاماً.

Loading...
إلى الأعلى