تامر حسني محارب شرس يرقى بالأغنية المصرية إلى مرحلة مهمّة من النضح الفني

تامر حسني محارب شرس يرقى بالأغنية المصرية إلى مرحلة مهمّة من النضح الفني

متابعة بتجــــــــــرد: يحقق النجم المصري تامر حسني نجاحًا لافتًا لأحدث أغنياته “مبطلناش احساس” و”فجأة افترقنا” اللتين طرحهما من ألبومه الجديد “خليك فولاذي” المرتقب إصداره بعد أيام وهو من إنتاج وتوزيع شركة “روتانا” للصوتيات والمرئيات.

حققت الأغنيتان “مبطلناش احساس” و”فجأة افترقنا” نسبة مشاهدة مرتفعة جدًا في وقت قصير جدًا، رغم أن تامر حسني يقدّم من خلالها محتوى صوتي فقط. نجم الجيل أصبح المحارب الأوحد ضدّ أغاني الذوق المتدني، فالبرغم من أن أصاحب هذه الأغاني يقدّمون كليبات ومشاركات عنيفة لجذب الإنتباه، إلا أن مشاهدات أغنيات تامر حسني تخطت مشاهداتهم وبفارق شاسع، وهذا مؤشر واضح إلى أن ذوق الجمهور قد عاد إلى مرحلة الأمان بعد مخاض دام لما يقارب الـ11 سنة.

إلى حانب المشاهدات المرتفعة التي يحققها، يكسب تامر حسني من خلال أغنياته احترام الجمهور للموسيقى التي يقدّمها والمواضيع التي يتطرق إليها وتعبّر عن حالات يعيشها الكثيرون، فيرقى بالأغنية المصرية والعربية إلى مرحلة مهمّة من النضح الفني.

يدرك تامر حسني جيدًا أنه أصبح الصوت الفني الأعلى في مصر اليوم، والذي يصل صداه إلى الشريحة الأكثر من الجمهور العربي حول العالم، فينصرف إلى تقديم فنٍ راقٍ بجميع الإتجاهات، مجسدًا بالشكل والمضمون، الصورة الحقيقية للفنان المحترم.

Loading...
إلى الأعلى