أخبار عاجلة
رايتشل مكأدامز: أخشى على ابني من التنمر

رايتشل مكأدامز: أخشى على ابني من التنمر

متابعة بتجـــــــــرد: أكدت الممثلة الكندية رايتشل مكأدامز أنها تعتز بدورها في فيلم Mean Girls أو “فتيات سيئات” الذي عرض عام 2004، وكان بداية طريقها للشهرة، منوهة بأنه طرح قضية مهمة تتعلق بعصابات الفتيات في المدارس الثانوية ودورهن السلبي وتنمرهن على زميلاتهن.

وذكرت أنها تخشى على ابنها الصغير من التنمر، الذي أصبح قضية عالمية، لذلك ستحاول أن تقف إلى جواره باستمرار حتى تقدم له يد المساعدة في الوقت المناسب.

وقالت الممثلة الكندية إن الفيلم عرفها بكوكبة من نجمات هوليوود شاركنها البطولة مثل ليندساي لوهان، تيم ميدوز، وأنا جاستير، وأمى بوهلر، منوهة بأنهن كن يتصرفن بالفعل كعصابة من الفتيات في كواليس تصوير الفيلم، ولكن من دون تنمر أو مكائد.

من جهة أخرى، ذكرت مكأدامز أن إقامتها في هوليوود لا تعتبر إجبارية لأن العالم أصبح صغيراً الآن، ومعظم الأفلام لا تصور في عاصمة السينما العالمية، لذلك تقسم وقتها بين هوليوود ومسقط رأسها تورنتو.

في سياق متصل، تواصل النجمة الكندية تصوير مشاهدها في الفيلم الكوميدي الجديد “يوروفيجن” المتوقع عرضه على نتفليكس.

ويشارك في بطولة الفيلم بيرس بروسنان، دان ستيفنز، وديمي لوفاتو، ويدور حول متسابقات موهوبات يسمح لهن بالمشاركة في تمثيل بلدهن أيسلندا في مسابقة يوروفيجن الأوروبية.

ويوضح الفيلم، في أجواء استعراضية وكوميدية، كواليس مسابقات اكتشاف المواهب ومعاناة المتسابقين، والصفقات التي تتم في الخفاء لتوجيه النتائج نحو شخص بعينه لاعتبارات تسويقية لا علاقة لها بالفن.

Loading...
إلى الأعلى