أخبار عاجلة
في البرايم الثاني له ستار أكاديمي يخطف الأنظار، صابر الرباعي يحتضن الطلاب، سعد رمضان يسترجع ذكرياته، ومنه المصرية تغادر

في البرايم الثاني له ستار أكاديمي يخطف الأنظار، صابر الرباعي يحتضن الطلاب، سعد رمضان يسترجع ذكرياته، ومنه المصرية تغادر

إنتظر الجمهور العربي البرايم الثاني من برنامج إكتشاف المواهب “ستار أكاديمي” بموسمه التاسع حيث حدّد مصير ثلاث طلاب وضعتهم اللّجنة المؤلفة من أساتذة الأكاديمية في مرحلة الخطر بعد التقيم الخاص بالإمتحان الأسبوعي.

إستضاف البرنامج أمير الطرب العربي صابر الرباعي الذي قدّم بمشاركة الطلاب أغنيتين من أرشيفه “عالطاير” و”يا عسل” فيما قدّم منفرداً وضمن لوحة حضرت خصيصاً لترافقه على المسرح أغنيته الخليجية المنفردة الجديدة “كش ملك”، وقد كان لافتاً تفاعله مع الطلاب حيث إحتضنهم وقام بتشجيعهم أثناء أدائهم إلى جانبه.

31540_208185376022133_528076610_n

هذا وحلّ النجم اللبناني الشاب سعد رمضان خريج البرنامج ضيفاً على السهرة فشارك الطلاب تجربته وأعاد ذكرياته على المسرح الذي تخرج منه ضمن ثلاث إطلالات على أغنياته الخاصة ومنها “البيت اللبناني” و”عين وصابة”.

فيما يخصّ الطلاب، لا شكّ أن إطلالاتهم خلال البرايم الثاني إختلفت عنها في البرايم الأول، فظهر تحسن ملحوظ في أدائهم وحركاتهم على المسرح، لكن وبتجرد علينا الإضاءة على مشكلة كبيرة يواجهها البرنامج وتكمن بهندسة الصوت، حيث أننا كمشاهدين يصلنا صوت الطلاب منخفض بشكل غير مقبول، إلى درجة أننا نشعر وكأنهم يقومون بالغناء دون المايكروفون وإن إستمر الموضوع على هذا النحو لن يتمكن الجمهور من الحكم على أصوات المشتركين وبالتالي سيفقد البرنامج بريقه لأنه أولاً يرتكز في البرايمات على صوت المشتركين وأدائهم في الأغنيات.

starac1

في التوب 5 لهذا للأسبوع الأوّل تعرّفنا على الـ  Top 5  فحلّت في المرتبة الخامسة سكينة بقريس التي نالت إعجاب الجميع واضافت حيوية على المسرح في أدائها في البرايم الأول في اللغة الأجنبية.

أما المرتبة الرابعة، فكانت من نصيب عبدالله عبد العزيز، الذي أبرز تقنيات وخامة جميلة خلال غنائه “ويلو” في البرايم الأول، والمرتبة الثالثة من نصيب مصعب الخطيب.

هذا وحلّت رنا سماحة في المرتبة الثانية، هي التي غنّت “وحشاني بلدي” وأظهرت من خلالها طاقات صوتية جميلة وإتقان في الأداء.

 1381499_208182529355751_1386192483_n

أما مقدّمة البرنامج الإعلامية هيلدا خليفة، فتميّزت وكعادتها على المسرح، فوحدها بين مقدمات برامج مثيلة تتمكن من إنقاذ الموقف لو مهما بلغت صعوبته فلعبة الـ Live لعبتها وستار أكاديمي قد يتخلى عن العديد من أركانه الأساسية وينجح لكن دون هيلدا كان ليفقد بريقاً تفرضه بوجودها على المسرح نظراً لمهارتها وخبرتها الطويلة.

وخلال الجزء الأخير من السهرة، عرض البرنامج نتائج التصويت التي فاز فيها المشترك الكويتي عيسى المرزوق بفارق بسيط بينه مبين المشتركة اللبنانية ماريا سركسي التي أعادها زلائها في الأكاديمية بعشرة أصوات مقابل 3 أصوات للطالبة المصرية منه هاني، أما المفاجأة الكبرى التي صدمت الجميع كانت بتصويت الطالبة المصرية رنا دليل لماريا على حساب مواطنتها المصرية.

starac

في الختام، لا يسعنا القول سوى أن البرنامج لا يزال في بداية طريقه ولا يزال مبكراً الحكم على كافة تفاصيلة، لكن حبّاً منا له يهمنا تسليط الضوء على بعض الأخطاء التي قد يتخطاها البرنامج في البرايمات المقبلة ومنها هندسة الصوت التي تشكل عائقاً كبيراً بين أصوات المشتركين وأذن الجماهير.

528256_208149292692408_602557161_n

Loading...
إلى الأعلى