أخبار عاجلة
روتانا تفسخ تعاقدها مع عمرو دياب وخلافات الأخير إلى العلن

روتانا تفسخ تعاقدها مع عمرو دياب وخلافات الأخير إلى العلن

متابعة بتجــرد: لطالما أحاطت علاقة الفنان المصري عمرو دياب وروتانا شائعات يؤكد البعض أنها كانت تصل إلى حدودها القسوى في الكواليس ويسرّب بعض تفاصيلها دياب في الصحافة والإعلام للضغط على المسؤولين في الشركة.

خلال الأيام القليلة الماضية إنتشرت أخباراً تجزم فيها بعض المصادر أن عمرو دياب طلب فسخ تعاقده مع روتانا بحجة عدم إلتزام الشركة بالبنود المتفق عليها وكنا في موقع بتجــرد قد أكّدنا أن روتانا لم يصلها أي طلب بذلك من دياب، ليشتعل بعدها الخلاف بين الطرفين ويخرج إلى العلن، فنشرت الشركة الرائدة في العالم العربي بياناً توضّح فيه حقيقة الأمور وتعلن عن طلبها بفسخ عقد عمرو دياب وجاء فيه التالي:

لقد تناولت بعض الصحف والمجلات في الفترة الماضية خبراً عن قيام الفنان عمرو دياب بفسخ التعاقد مع شركة روتانا وهذا ادعاء مغلوط ، ولذا فقد رأت شركة روتانا ضرورة التنويه والرد على هذه المزاعم التي يقف ورائها الفنان ومديرة اعماله بهدف الإساءة للشركة ومحاولة النيل منها وبلبلة المتعاملين معها ، ولذا فقد لزم التأكيد على ان شركة روتانا هي التي بدأت في اتخاذ اجراءات فسخ التعاقد مع تعويضها بسبب اخلال الفنان عمرو دياب بالتزاماته الواردة بالعقد وهذا كله ثابت بالمستندات والوقائع الواردة على النحو التالي :- 
– بتاريخ 1/10/2015 وجهت شركة روتانا الى الفنان عمرو دياب انذاراً قضائيا وطلبت منه سرعة سداد الشرط الجزائي الوارد بالعقد وقيمته مليون دولار امريكي بسبب اخلاله بالتزاماته التعاقدية وقيد الانذار برقم 26368 محضري الدقي وقد تسلمه محام الفنان في 5/10/2015 .
– بتاريخ 27/10/2015 اقامت شركة روتانا دعوى قضائية ضد الفنان عمرو دياب بالزامه بسداد قيمة الشرط الجزائي الوارد بالعقد بسبب اخلاله بالتزاماته الواردة بالعقد وقيدت الدعوى برقم 725 لسنة 7 قضائية وتحدد لنظرها جلسة 7/12/2015 .
– واخيرا فان علاقة شركة روتانا بكل المتعاملين معها قائمة على الاحترام المتبادل وتحقيق المصلحة المشتركة بغرض أن يكون نتاج هذه العلاقة تقديم أعمال متميزة، و لم ولن تقبل شركة روتانا التعامل معها بسياسة الذراع والتشهير والابتزاز أياً كان ما سيقدمه لها من يستخدم هذه الاساليب .
واخيراً نآمل نشر هذا البيان لتوضيح موقف الشركة مما يحاك ضدها من أعمال تحقيقاً لحق الرد المكفول .

ولكم جزيل الشكر ،،،
المكتب الإعلامي لإدارة التسويق
روتانا للصوتيات والمرئيات

ردّاً على البيان الذي نشرته الشركة عبر صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي خرج عمرو دياب ببيان آخر يشيد فيه بأسلوب تعامله مع الشركات وإلتزاماته بالعقود مؤكداً أنه من طلب فسخ التعاقد وجاء فيه:

بيـــان من المكتب الإعلامى للفنان ‫‏عمرو دياب‬

بتاريخ 5 نوفمبر 2015 نشر المكتب الإعلامى لإدارة التسويق بشركة ‏روتانا ‬للصوتيات والمرئيات خبراً مفاده أن شركة روتانا أقامت دعوى قضائية تحمل رقم 725 لسنة 7ق ضد الفنان عمرو دياب مطالبة بإلزامه بسداد قيمة الشرط الجزائى الوارد بالعقد بسبب إخلاله بالتزاماته الواردة بالعقد .

وذلك القول عار تماماً من الصحة حيث لم يعلن النجم الفنان عمرو دياب بالدعوى المذكورة هذا وقد لزم التنويه أن النجم الفنان عمرو دياب لم يخل بإلتزاماته الواردة بالعقد المذكور مع شركة روتانا للصوتيات والمرئيات كعادته ولكن على العكس من ذلك فإن شركة روتانا هى التى أخلت بإلتزاماتها الواردة فى ذلك العقد ، وبناءاً على ذلك تم إرسال خطاب من مكتب الفنان النجم عمرو دياب الى شركة روتانا ورد فيه : أننا قد أنجزنا الألبوم الثانى بتمويل ذاتى ولم يتم الرد على ذلك الخطاب من جانب شركة روتانا الأمر الذى حدا بالنجم الفنان عمرو دياب إلى توجيه إنذار الى شركة روتانا .

وقد تم توجيه الإنذار بتاريخ 3/11/2015 برقم 18998 قلم محضرى قصر النيل أوضح فيه مخالفة شركة روتانا لبنود عقد الإتفاق المؤرخ 15/1/2014 .

والمعروف عن الفنان النجم عمرو دياب دائماً لدى الكافة إلتزامه بأداء عمله وواجباته وتنفيذ الإتفاقات والعقود طوال تاريخه الفنى وعلاقته مع الشركات تستمر لفترات طويلة نتيجة لإلتزام النجم الفنان ويشهد على ذلك طوال فترات تعامله مع شركات الإنتاج الفنى المختلفة ومنها على سبيل المثال تعاقد شركة روتانا مع النجم الفنان الذى يزيد على العشر سنوات مما يؤكد مصداقية الفنان وإحترامه للعقود والإتفاقات التى يبرمها ولو كان الفنان على غير ذلك ما كان استمر أكثر من شهر مع اى من شركات الإنتاج .

ودائماً وأبداً مشكلة الفنان أنه يراعى جمهوره ولا يحب التأخير عليه ولكن إذا كان عند الشركة ثمة معوقات لإنتاج وظهور الألبوم فإن ما يهم الفنان هى علاقته بالجمهور .

ونرفق صورة للإنذار المذكور والمعلن إلى شركة روتانا فى 3/11/2015

مع خالص الشكر والتقدير
المكتب الإعلامى للنجم الفنان
عمرو دياب

بتجـــرد، يبدو أن الفنان عمرو دياب قد دخل في مرحلة صعبة جداً بعلاقته مع أهم شركات الوطن العربي فبعد أزمته الكبيرة مع قناة “ام بي سي مصر” التابعة لشاشة كل العرب “ام بي سي” وطلبه بإقفالها يخرج اليوم خلافاً جديداً يضيفه إلى رصيده مع الشركة التي لطالما كانت السبب وراء نجاحاته طيلة السنوات العشر الماضية وعمد المسؤولون فيها على دعمه بشكل كبير من خلال الدعاية الكبيرة التي كانت تشنّها لأعماله وألبوماته.

أسئلة كثيرة تطرح في هذا النطاق وقد يكون أبرزها عن سبب وقوع عمرو دياب دون غيره في مشاكل من هذا النوع مع الشركتين خاصةً وأن أهم نجوم الوطن العربي يتعاملون إن كان من ناحية الإنتاج الفني أو من خلال برامج لجان التحكيم مع روتانا و ام بي سي ولم يدخلوا يوماً في أزمات كهذه.. واليوم وبعد كل الأزمات التي نشبت في علاقته مع المنتج المصري محسن جابر في الماضي من سيحتضن عمرو دياب فنياً رغم تراجعه الكبير في السنوات الأخيرة؟

Loading...
إلى الأعلى