أخبار عاجلة
أحلام فتحت أبواب المتاهة على مصرعيها

أحلام فتحت أبواب المتاهة على مصرعيها

إيلي أبو نجم – بيروت: حين ينتشر خبر إستضافتها في أي برنامج تشغل الجميع وحين تطلّ ينتظرها كارهوها قبل محبّوها، في عالم الفن الخليجي سطّرت بإسمها نجاحات كرّستها الأولى، على الساحة الغنائية العربية أثبتت نفسها وكانت سفيرة للهجتها على مرّ السنوات فأصبحت من أبرز الفنانين، هي أحلام التي وطيلة الساعات الماضية كانت الشغل الشاغل للصغير قبل الكبير وذلك بعد إطلالتها في الحلقة الأولى من برنامج “المتاهة” مع الإعلامية وفاء الكيلاني.

ضمن فقرات البرنامج اطلّت وفي حديث طويل لعبت فيه وفاء دور المحامي تارةً والقاضي تارةً أخرى عادت أحلام إلى طفولتها وكشفت تفاصيل نشأتها من صعوبة خسارة الوالد إلى تحمّل مسؤوليات كبيرة في وقت مبكّر وصولاً إلى إحترافها الفنّ ومواجهتها شقيقها إلى حين إستطاعتها إقناعه بما تقدّمه ووصولها إلى الشهرة والنجاح. كل الأقنعة التي عادةً تفرضها الكاميرات سقطت فتحدّثت أحلام عن طفولتها وكأنها في جلسة خاصة في منزلها وبدى ذلك واضحاً من عفوية كلماتها وصدق نبرة صوتها التي شعر المشاهد بغصّة فيها كادت في العديد من الأحيان أن تفرج عن دعموع حزن وفرح.

علاقتها بزوجها مبارك الهاجري تخطت مراحل الغيرة والمشاكل بحسب ما وصفت مؤكدةً أنها لا ترى عيباً من تعبيرها عن حبّها له وأمام الملايين بصورة يقبّلها فيها بصدق وإحترام للقيم والمبادئ غير مباليةً بالذين إنتقدوا الموضوع. أمّا عن أنوثتها فأصرّت أحلام أنها لا تظهرها إلاّ لزوجها الذي إختارته وإختارها وتشاركا معاً الحبّ والحياة.

في متاهات البرنامج دخلت وعن الفن تحدّث فأكدت مرّةً جديدةً أنها نجمة الخليج الأولى وتباهت بهذا اللقب الذي لم تعطه لنفسها بل أطلقه عليها فنان العرب محمد عبده وبين كل الألقاء إختارت “أم فاهد” الأقرب إلى قلبها. عن عتبها على الفنانة نوال الكويتية تحدّثت أحلام في الموضوع وللمرّة الأولى عبّرت بشفافية عن إنزعاجها من أسلوب الأخيرة حين سألها أحدهم عنها في مؤتمر مهرجان موازين في المغرب وختمت أحلام الموضوع برفضها توجيه أي كلمة لـ نوال معتبرةً أنه مضيعة للوقت خاصةً وأنها تأكدت أن الكويتية لم تبادلها يوماً المحبّة الصادقة.

عن متاهة برامج الهواة رفعت أحلام يدها وصرّحت أنها لم تضرب برأي شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم بل برأي أعضاء برنامج “أرابز غوت تالنت” الأربعة حين أبدت رأيها بصوت المشتركة المصرية “ياسمينا” مؤكدةً أنها تتمسّك برأيها رغم كل ما دار في هذا السياق من ردّات فعل على مواقع التواصل الإجتماعي أوصلت الموضوع إلى الأكثر إنتشاراً وبدى واضحاً أنها وبحديثها عن هذا الموضوع تنبّهت لعدم الوقوع في مطبّ قد يؤدي إلى خلاف مع نجوى حتى أنها جاهرت بمحبّتها لها مؤكدةً لوفاء أنها لن تتمكن من الإيقاع بينهما إن كان ذلك هو الهدف من الموضوع. وعن “أرب آيدول” تمسّكت أحلام بما سبق وصرّحت به وقالت: “أنا من مؤسسي البرنامج” ولأوّل مرّة كشفت أنها جددت عقدها لعام واحد فاتحةً كل الإحتمالات حول إمكانية إستمرارها باللجنة في السنوات المقبلة من عدمه، كما وردّت تعيقباً على إمكانية إنتقالها إلى برنامج “إكس فاكتور” أنها وفي حال أرادت مغادرة “أرب آيدول” سيكون إلى برنامج أفضل.

تطرّقت أحلام إلى المساعدات التي تقدّمها لأطفال سوريا وغيرها من الأعمال التي تقوم بها وإكتفت بذكرها دون الغوص فيها ردّاً على إتّهام وفاء لها بكسر خاطر المشتركة المصرية “ياسمينا” حيث إعتبرت انه وفي هذا المجال من الأجدر التحدّث عن الأطفال الذين يعانون فعلاً من مشكلات حقيقية وأزمات يحتاجون لمن يلتفت إليهم فيها كأطفال سوريا.

إسمها يكفي لفتح أبواب المتاهة على مصرعيها فهي أحلام التي إستطاعت ان تحقق ما لم تحققه قبلها أي فنانة على الساحة الخليجية فتخطت كل الحدود التي تواجهتها وإستطاعت أن تجلس على رأس قمّة بعد أن بدأت من الصفر.. ومع إنطلاقة “المتاهة” بحضورها وتحقيق الحلقة الأولى نسبة مشاهدة مرتفعة جداً من المحيط إلى الخليج تثبت أحلام مرّةً جديدةً أنها النجمة الخليجية الأولى ودون منازع.

CPywNK4UcAARGBg CQFsH9GVEAA9pYO CQFsH9IUAAAtD-C CQGJpJ3VAAA04h4

Loading...
إلى الأعلى