أخبار عاجلة
شتموا هيفاء وهبي وعابوها فخرجت منتصرة

شتموا هيفاء وهبي وعابوها فخرجت منتصرة

تتعرض النجمة اللبنانية هيفاء وهبي لهجوم مبرمج من بعض الأطراف مع كل عمل جديد تطرحه على الساحة الفنية العربية، وقد نال فيديو كليبها الجديد Breathing You In حصّة الأسد من الشتائم رغم مرور 48 ساعة فقط على عرضه لأوّل مرّة على موقع يوتيوب العالمي للفيديوهات حيث تخطى الـ2 مليون مشاهدة.

العمل الذي أرادت من خلاله هيفاء وهبي الإنطلاق بمرحلة جديدة والتّوجه لجمهور مختلف أوسع من حدود الشرق الأوسط عبّر عن أسلوبها الخاص بالغناء والإستعراض، ورغم أنها لم تفرض على أي شخص مشاهدته إعتبر البعض رشقها بأقسى الكلمات مباحاً وهو ما غصّت به مواقع التواصل الإجتماعي وصفحاتها الخاصة التي تحوّلت من مكان يجتمع فيه محبّيها والأشخاص الذين يرغبون بمشاهدتها في كل حالاتها إلى مكبّ للحقد والكراهية الذين لا يعرفان حدود.

الموضوع لم يعد جديداً فقد إعتاد الرأي العام على هذه الشوشرة التي تلاحق إسم هيفاء وهبي من إطلالة لأخرى، ربّما لأن كثر يرغبون بإخفائها فتفرغ الساحة من حضورها ويتسنّى لغيرها الوصول إلى ما هي عليه اليوم، أو ربّما لأن الهالة التي فرضتها بإسمها تزعج البعض وما إلى هنالك من تحليلات لن ندخل في تفاصيلها لأنها لا تعدّ ولا تحصى.

بعضهم خرج يدافع عن هيفاء، والبعض الآخر إسترسل بتحليل العمل وتبرير مشاهده، ومن قال أن هيفاء نفسها أرادت كل ذلك؟ وهل خرجت هي يوماً وبررت مشاهد أعمالها أو إطلالتها؟ من يتابع مواقفها ومنذ سنوات طويلة يلاحظ أن هيفاء تقف دائماً وسط العاصفة وتلتزم الصمت ربما لأنّها لا ترغب بتضييع الوقت بمجاولات لوقف رياح الكره التي تهبّ حولها دون جدوى، أو ربّما لأنها تؤمن بأن التبرير والدّفاع عن النفس لا يجوز إلاّ بحالة كان الشخص فعلاً مخطأً، لذلك لن ندخل في “الموجة” لكن سننشر للجمهور صورة من كواليس تصوير العمل وبالتحديد باللوك الذي أثار جدلاً واسعاً نظراً لجرأة الفستان الذي كانت ترتديه فيتبيّن للجميع أن هيفاء لم تكن عارية ولم تكشف عن جسدها كما قيل وكتب بل إعتمدت الـ Skin Appearance وهو ما بات موضة تعتمدها شريحة كبيرة من النجمات والنساء في كل دول العالم.

بتجرد، من يرغب بمشاهدة هيفاء وهبي فليشاهدها حتى تتعب عدساته من ذلك ومن وجد في اعمالها عيوباً عليه وبكل بساطة عدم متابعتها ففي عالمنا اليوم الـBlock أسهل ما قد يقوم به أي شخص فيبعد عن كل شخص منا ما لا يعجبه، أمّا غير ذلك فإسمحوا لي، من يصرّ على متابعة هيفاء ليشتمها بهذا الأسلوب ليس إلاّ كارهاً يبحث عن مادة يفرغ فيها كل موجات الحقد التي تنتابه.

حقيقة إطلالة هيفاء وهبي – بالصورة:

haifab

لمشاهدة الفيديو كليب:

Loading...
إلى الأعلى