أخبار عاجلة
سيّدة لبنان ماجدة الرومي أشرقت سلام، محبّة، أمل وحياة من مهرجان بيت الدين إلى العالم أجمع

سيّدة لبنان ماجدة الرومي أشرقت سلام، محبّة، أمل وحياة من مهرجان بيت الدين إلى العالم أجمع

أحيت سيّدة لبنان ماجدة الرومي حفلاً جماهيرياً ضخماً على مدرجات بيت الدين في لبنان، حيث إفتتحت حفلات المهرجان الدّولي لهذا العام مساء الخميس في السادس والعشرين من شهر حزيران/يونيو الجاري وسط حشود جماهيريّة رسميّة وشعبية غفيرة حيث حضر محبّيها وعشاق الفنّ الراقي والأصيل وكانوا شهوداً على واحداً من أضخم حفلات لبنان والشرق الأوسط ونقلت السهرة مباشرةً على قناة الـ م تي في اللبنانية وتابعها الملايين في كافة الدّول العربية وبلدان الإغتراب.

majida1

قدّمت الماجدة خلال الحفل مجموعة كبيرة من أغنيات أرشيفها الحافل بأجمل وأرقى الأغنيات رافقتها فيها الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترة إيلي العليا، نذكر منها “سيدي الرئيس” في غياب فخامة الرئيس وحضور كرسيّه بسبب الفراغ الرئاسي الذي يسود لبنان الوطن، “نشيد الشهداء”، “غني أحبك أن تغني”، “مطرحك بقلبي”، “عم يسألوني عليك”، “إقبلني هيك”، “أحبك جداً”، وغيرها وسط تفاعل كبير من الحضور الذي أمضى أجمل أوقات الحبّ، الأمل، السلام والحياة فكانت سهرة من العمر بعثت فيها سيدّة لبنان ماجدة الرومي سلام وأمان الى أوطان العالم اجمع.

majida2

وقد كان للسيّدة ماجدة الرومي كلمة مؤثرة جداً في بداية الحفل قالت فيها: “أنا لبنانية عربية.. الخطر يشمل الكل.. تحية للشهداء” –  “لبنان يا صغير شعبك مستحيل يركع لﻹرهاب .. اتركونا نعيش بسلام وأمان.. كتير علينا؟” – “صار عليّي ضغوط كثيرة كرمال ما غنّي أغنيات وطنية… بس ما فيّي ما غنّيها”.

majida3

Loading...
إلى الأعلى