أخبار عاجلة
بالفيديو: نادين الراسي هدّدت سيرين عبد النور بالضرب، تستمرّ بهجومها والمقارنة لا تجوز

بالفيديو: نادين الراسي هدّدت سيرين عبد النور بالضرب، تستمرّ بهجومها والمقارنة لا تجوز

لا يختلف إثنان على ضرورة المنافسة في شتّى القطاعات والمجالات فبذلك دليل خير لتقديم الأفضل، وخاصةً على الساحة الفنية حيث يتنافس النجوم ويكون الجمهور الرابح الأكبر بذلك. إعتدنا أن تكون المنافسة بين نجمات ونجوم من المستوى الفني نفسه أو الجماهيرية نفسها لكن أن تصل بنا الأمور إلى معتدي من درجة عاديّة على معتدى عليه من درجة نجومية أولى فهذا ما لم يعد مقبلولاً لا بل مرفوض وحتى الرمق الأخير.

لم ينكر أحد يوماً ما حقّقته نادين الراسي في لبنان من خلال بعض المسلسلات التي لاقت إستحسان شريحة من الجمهور ولم يحاول أحد يوماً تعكير ذلك عليها، لكن خلال الفترة الماضية نادين تمادت وإلى درجات بعيدة إن كان في الكلام أو التعليقات على حساباتها على مواقع التواصل الإجتماعي وحتى تصرفاتها التي لم تعد تندرج ضمن خانة “توارد الأفكار” أو “الصدفة”. فمن الواضح أن نادين الراسي تسعى خلف النجمة سيرين عبد النور لا بل تلحق بخطواتها (دعسه دعسه) محاولةً بذلك الدخول إلى مجال لا تزال بعيدةً عنه إلى أبعد الدرجات. سيرين عبد النور نجمة لبنانية تخطت حدود وطنها وشمل نجاحها الدّول العربية مجتمعة فكُرّست نجمة الدراما العربية بدرجة إمتياز وذلك بشهادة كبار النقاد والممثلين المخضرمين فحصدت الجوائز والألقاب، حطّمت الأرقام والمشاهدات فتسابقت على أعمالها شركات الإنتاج والقنوات التلفزيونية العربية كافة في العروض الأولى، الثانية، الثالثة وحتى الرابعة من كل عمل.

1

من هذا المنطلق تعتبر المقارنة بين سيرين ونادين مجحفة بحقّ الأخيرة التي قد تظلم وكثيراً إن وضعت في هذا الموقف، لكن على ما يبدو فإن نادين لم تدرك ذلك بعد ولم تصل إلى هذه القناعة التي تبعدها عن ما قد يحرق صورتها، فإلى جانب كل ما تقوم به من حرب خفية ومبطنة إجتماعياً وكُتب عن ذلك الكثير، تعيد إطلالات سيرين وحين ينوه أحدهم على الموضوع تشتعل غضباً وتهتزّ الأرض تحتها رغم أن في ذلك إيجابية في مكان ما فـ سيرين جميلة الجميلات ومن تُتَّهم بالسعي للظهور بأسلوب مشابه تكون قد حصلت على Credit تضيفه إلى الإطاراءات التي تنتظرها كل إمرأة، وما إستفزنا أكثر هو خروج نادين وفي أكثر من إطلالة ومقابلة تصرّح أنها الأجمل والأكثر أجراً.

2

وقد إنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي فيديو لمقابلة أجرتها الراسي مع الإعلامي روبير فرنجية عبر أثير إحدى الإذاعات اللبنانية وشنّت هجوماً قاسياً على سيرين عبد النور وإتّهمتها بأمور لن ندخل في صحتها من عدمها لأنها بعيدة كل البعد عن المنطق لا بل الجاهل يدرك جيداً أنها من نسج الخيال، لكننا نستغرب ردّة فعل نادين وتهديدها لـ سيرين طبعاً دون ذكر إسمها بالضرب حيث قالت “بكسّرلها أسنانها” وسط موجة عدم تعليق فرنجية فبدى وكأنه يتبنى الكلام دون أن يستنكره أو يرفضه ويمنعها من الإستمرار به وهذا ما أثار حفيظة الجمهور ونحن طبعاً.

cyrine nadine

وسط كل هذه الأحداث نقف اليوم وقفة حقّ بعيداً عن أي إعتبرات أخرى حيث نرفض قطعاً هذه المهزلة التي بدأت تتفاقم يوماً بعد يوماً متمنين على نادين أن تضع حداً لتصريحاتها لأن ذلك لن يضرّ إلاّ بمصلحتها أولاً آملين أن تركز اكثر على أعمالها ومشاريعها فهي وحدها ستسمح بترسيخ إسمها وكل ما تقوم به غير ذلك لن يسيء لأحد غيرها.

لن أضيف الكثير لكن مرّة جديدة سأوجه تحية تقدير لـ سيرين عبد النور، فهذه النجمة كبيرة بأخلاقها وفنها وتدرك جيداً المكانة التي وصلت إليها بمجهودها وتعبها بعيداً عن التسلق على أكتاف أي شخص آخر فترفض النظر إلى الوراء وتستمر بخطوات واثقة رغم المكائد التي تحضّر ضدّها فتحمي نفسها بالإيمان ومحبّة الجمهور الصادقة وتستمرّ.

Loading...
إلى الأعلى