متابعة: عابد فهد يظهر على سيرين عبد النور بعد عودته من الموت وماجد المصري يطلب منها زيارة طبيب نفساني

متابعة: عابد فهد يظهر على سيرين عبد النور بعد عودته من الموت وماجد المصري يطلب منها زيارة طبيب نفساني

أيام تفصلنا عن نهاية مسلسل “لعبة الموت” الذي تتولى بطولته النجمة المتميزة سيرين عبد النور، عابد فهد، وماجد المصري، بالإشتراك مع نخبة من أهم الممثلين المتألقين منهم ميس حمدان، يوسف حداد، ندى ابو فرحات، نيكولا معوض، مروة عبد المنعم، فرح بسيسو وغيرهم..

من إقفال موبايل نايا ، إلى وضع الدواء بجانب سريرها، وريحة العطر على نهى، كلها أحداث تتابعت خلال الحلقات الماضية حتى ظهر عاصم على نايا في حلقة اليوم، ولا زالت مخططاته وألاعيبه قائمة، محاولاً إفقادها صوابها من خلال لعبة الموت التي يبرع بلعبها…

حضرت نهى  نفسها ولبست الفستان الأسود الذي أهداها إياه عاصم، فكانت بكامل أناقتها، ووضعت من العطر نفسه، لتستقبل ضيوفها على العشاء، وبعد أن وصل الجميع، وصلت نايا برفقتها كريم، فقامت نهى باستقبالهما، فصدمت نايا بالفستان الأسود الذي إرتده وهو نفس الذي أهداها إياه عاصم يوماً، وفي سياق الحديث اخبرت نهى الجميع انها ستقدم استقالتها من شركة كريم، لأنها ستعمل مع مستثمر كبير اسمه مراد، فتمنى لها كريم التوفيق.

 cyrine2

في طريق عودتهما إلى المنزل، ظهر الانزعاج على نايا بسبب تصرف كريم وإنزعاجه لترك نهى الشركة، فإتهمته بأنه معجب بفستانها الذي كانت تملك مثله في بيروت وأهداها إياه عاصم. وفي لحظة وصولها الى المنزل، تفاجأت بالفستان نفسه في غرفتها، وفقدت وعيها بعد أن رأت عاصم في المرآة. بعدها وصل من نايا رسالة قصيرة على الموبايل إلى كريم تطلب منه أن يعود الى منزلها لأنها حضرت له مفاجأة.

كريم الذي سعد بالرسالة عدّ أجدراج العودة، منتظراً المفاجاة بفارغ الصبر، فصدم عندما رأى ان نايا نائمة بفستان نهى وبجانبها دواء الاعصاب مفتوح، فظل ينتظرها لتستيقظ من النوم حتى نام على الأريكة، لتستيقظ في الصباح وتتفاجئ بالفستان الذي ترتديه وبكريم موجود في منزلها، فتصحيه من النوم تسأله عن سبب وجوده في منزلها، فيخبرها انها هي التي ارسلت له رسالة فنكرت ذلك مخبرةً اياه انها وجدت عاصم في المنزل وهو الذي اعطاها الدواء لتنام، وكالعادة ظن كريم انها تتخيل عاصم في منامها وهو اصلاً غير موجود، ليطلب منها ان تذهب الى طبيب نفساني لتتعالج، فرفضت ذلك وطلبت منه ان يتركها تحل مشكلتها بنفسها، فخرج كريم من المنزل، ليكون عنصر المفاجئة ان شقيقة عاصم تتواجد في مصر وتسكن بجوار منزل نايا لتراقب كريم.

 cyrine3

من جهة ثانية، إتصل طارق بنهى ليبارك لها، وليطلب منها الإجتماع بمراد، فطلبت منه التروي حتى يتصل هو. وبعد أن غرقت في نومها، اتصل عاصم بنهى ليسألها عن أصداء حفل العشاء، حيث تخبره بالتفاصيل، وبإنزعاجها من فتاة آنجي التي فرحت بتقديمها استقالتها، هذا وروت له كيف أنها هي التي أبعدت كريم عنها وقربته من نايا، وعبرت عن غيظها من خطوبة آنجي من شاب يدعى يدعى هشام، فطلب منها ان تنبه هشام من انجي وتدعوه على العشاء.

وفيما كانت نايا توضب أغراضها، إتصل بها جبران ليطمئن عن حالها وليسألها ان كان مرتاحة أو تحتاج لمساعدة، حيث سألته عن جثة عاصم وعلمت أنهم لم يجدوها ولم تدفن بعد، فتصبح شبه متأكدة من انه على قيد الحياة ويلاحقها فأخبرها أنه سبب كل شيئ فهو عرّفه على الراقصة شهرزاد لأن حالته كانت تعيسة جداً، كما اعتذرت منه لأنها استعملت قاربه كوسيلة للهروب.

ماذا ستكون خطوات عاصم الجديدة تجاه نايا، وكيف ستواجهه؟ وهل سيصدق كريم أن عاصم على قيد الحياة او يزداد شكه بسلامة نايا؟ وكيف ستتقرب نهى من هشام؟

تابعونا…

Loading...
إلى الأعلى