ويل سميث يعود للسينما بقوة.. إيرادات ضخمة لفيلم Bad Boys: Ride Or Die

ويل سميث يعود للسينما بقوة.. إيرادات ضخمة لفيلم Bad Boys: Ride Or Die

متابعة بتجــرد: نجح فيلم Bad Boys: Ride Or Die في تحقيق إيرادات بلغت 218 مليونا و758 ألف دولار منذ طرحه يوم 7 يونيو الجارى.

فيلم Bad Boys: Ride Or Die يقوم ببطولته كل من سميث ومارتن لورانس.
ويعتبر الفيلم  عودة قوية للنجم ويل سميث الى الشاشة الفضية بعد حادثة صفعة الأوسكار سيئة السمعة في عام 2022.

من ناحية أخري، علي قدم وساق يستعد النجم العالمى ويل سميث لأداء دور البطولة فى فيلم خيال علمى جديد يحمل اسم Resistor، مستوحى من رواية Influx للمؤلف الأكثر مبيعًا فى صحيفة نيويورك تايمز دانييل سواريز لعام 2014.

يتعاون ويل سميث مع المنتج السينمائى الأمريكى تود بلاك وجيسون بلومنثال وستيف تيش وجون مون وتوني شو من شركة Escape Artists، وذلك حسبما نشر موقع الديلي ميل

وكانت كشفت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تقريرًا عن ظهور ويل سميث من كواليس تصوير فيلمه الجديد bad boys4، حيث تم التقاط صور له فى الكواليس وهو يحمل مسدسًا بينما كان يحمل كاميرا كبيرة ملفوفة حول كتفيه وخصره ويدور بهما.

وظهر ويل سميث فى مقطع الفيديو من وراء الكواليس وهو يرتدى سترة الشرطة، ويتقدم للأمام بنظرة جادة على وجهه والمسدس موجه للأمام.

كما ظهر ويل سميث فى الفيديو وهو يقوم بتدوير المعدات المرفقة بسلاسة لمواجهته قبل المضي قدمًا في ملاحقته للأشرار، حيث أدار الكاميرا مرة أخرى، وأطلق ويل سميث النار على هدفه.

ويعود النجمان ويل سميث  ومارتن لورنس إلى شاشة السينما بالجزء الرابع من سلسلة الأفلام الشهيرة Bad Boys، الذي طرح في السينمات يوم  14 يونيو الجاري.


وكان عُرض الجزء الأول من السلسلة عام 1995، ولعب ويل سميث  دور “مايك لوري”، ولعب مارتن لورنس دور “ماركوس بورنيت”، وهما محققان من ميامي حققا في تهريب المخدرات وجرائم أخرى.

وكان حرص النجم العالمي ويل سميث، على مشاركة جمهوره مقطع فيديو يوثق من خلاله تلقيه هدية من شاب مصري من النوبة.

حيث كان يتناول “سميث” بعض الطعام في أحد الفنادق ليفاجئ بتلقى هدية من شاب مصرى تتمثل في “أسورة”.

وكان قرر النجم ويل سميث دعمه لإضراب نقابة ممثلي الشاشة المستمر منذ 14 يوليو الجاري، الذي يتزامن مع إضراب أعضاء نقابة الكتاب الأمريكيين، معبرا عن أهمية هذه اللحظة لكلا النقابتين، قائلا: “كما سمع بعضكم نقابتي.. نقابة ممثلي الشاشة في إضراب مع زملائنا الكتاب في نقابة الكتاب الأمريكية، إنها لحظة محورية في مهنتنا”.

وأبدى ويل سميث امتنانه للمخرج آرون سبايزر والذي لعب دورا هاما في مسيرته التمثيلية التي تتجاوز الـ 33 عاما، قائلا: «بعد مرور 33 عامًا على مسيرتي كممثل وما زالت هناك بعض الأيام التي أشهر فيها بالتخبط أو عدم الانتماء بالرغم من كوني محظوظا بالعمل طوال تلك السنوات»، متابعا: «ولكن بفضل صديقي ومعلمي آرون سبايزر الذي ألقبه بـ (المدرب) تقل تلك الأيام التي أشعر فيها بعد الانتماء».
كما وجه ويل سميث الشكر لـ سبايزر لدعم الفنانين الصاعدين، قائلا: “أنا ممتن للمدرب لمواصلة دعم هؤلاء الأشخاص الموهوبين بهذا الشكل الفني، وكنت محظوظًا بما يكفي للعمل لمدة ثلاثة عقود من حياتي”.

إلى الأعلى