أخبار عاجلة
متابعة خاصة: سيرين عبد النور تطلب المساعدة من ماجد المصري وعابد فهد يبحث عن الحقيقة

متابعة خاصة: سيرين عبد النور تطلب المساعدة من ماجد المصري وعابد فهد يبحث عن الحقيقة

نتابع معكم مجريات الحلقة الثامنة عشر من مسلسل “لعبة الموت” الذي تتولى بطولته النجمة الرائعة سيرين عبد النور، والنجمان عابد فهد و ماجد المصري، بالاضافة الى نخبة من أهم الممثلين اللبنانيين والعرب: من ميس حمدان، يوسف حداد، باسل الزارو، فرح بسيسو، نيكولا معوض، بتريسيا نمور، مروة عبد المنعم وغيرهم…

” المكتوب واضح من عنوانه” وهذا ما تشهده نايا فيبدو ان قدرها ان تبقى امرأة مشتة، وتائهة. بالطبع ما حدث في الحلقة السابقة زرع الشكوك لدى عاصم جراء تصرفاتها الغريبة دون علم منه، ما دفعه للإصرار على معرفة حقيقة نايا وإنتحارها.

عاصم الذي سحب مسدسه، وتوجه الى المخفر ليطلب من النقيب رقم هشام بعد أن كان هذا الاخير قد تقدم كشاهد عيان، إتصل عاصم  به ليتفق معه على موعد ليستفسر عن بعض الأمور حول الحادث والسيارة، فوافق هشام على ذلك.

cyro1

وأثناء اللقاء في أحد المطاعم، تفاجأ فادي الذي كان برفقة هشام بعاصم، فأجبره هذا الأخير على مرافقته إلى مكتبه مع جبران، إلاّ أن فادي ترك هاتفه النقال مع هشام خوفاً من أن تتصل به نايا.

في المكتب أخبر فادي عاصم بجزء من الحقيقة كما طلبت منه نايا، فأطلعه على صلة القاربة بينهما، لكنه أوهمه أنهما كانا على خلاف لأنها رفضت إستقباله في منزلها تخوفاً من إنزعاج عاصم، فلجأ الى جبران الذي كان له بمثابة يد للعون، وبدأ يهرب من نايا تخوفاً من زوجها ومنها. وعن قضية سرحان والسيارة، أوضح له انه كان بحاجة الى المال فإشترتها نايا له  لتكون مصدر لرزقه فكانت وجه نحس لتغرق نايا ويتعرض هو للسرقة بعدها.

هذه الأخبار شتّتت تفكير عاصم فعاد الى منزله ليصعد الى الحديقة وقام بخلع الخزانة التي أخفت فيها نايا أفلام المراقبة، حتى كشف حبة ألماسة من خاتمها الذي ارتدته يوم غرقها، فتوجه الى منزل شهرزاد ليخبرها بما حصل ويطلب منها المساعدة في كشف اللّغز.

cyro2

في عودة عاصم الى مكتبه وجد ظرفاً جديداً، فهرع لملاحقة رجل شكّ بأنه هو من يضع له الرسائل فرآه مع ليلى صديقة نايا. من جهة اخرى، بعد ان اتصلت نايا بفادي أخبرها هشام بما حدث، فقامت بطلب المساعدة من كريم، وبعدها إجتمعا وأخبرته بقصتها، حيث كانت ردة فعله ايجابية وتفهم الموضوع، ووعدها بأن يساعدها على الإختباء في مكان  آمن. في الوقت عينه، إستمرت نهى بالبحث عن طريقة للتقرب من كريم، بعد أن فشلت محاولاتها بالاتصال به، فطلبت من انجي بحجة أنها تريد أن تسترجع عز الشركة وتنظيمها، بأن تراقب كل التحركات وتخبرها عن التفاصيل. هذه التطورات لم تكفي عاصم لكشف حقيقة نايا، فأخبرته شقيقته منال عن دعوة وصلت إلى المنزل لتكريم نايا من قبل المصح الذي كانت تتواجد فيه والدتها، فقرر الذهاب.

ما المتساجدات التي ستلحق بنايا الهاربة من زوجها، وما المعلومات التي سيكشفها عاصم بعد حضوره التكريم، وكيف ستتطور العلاقة بين كريم ونايا ؟؟

تابعونا…

Loading...
إلى الأعلى