مخرج “بركة العروس”.. المشاركة بـ”القاهرة السينمائي” تٌحملني مسؤولية كبيرة

مخرج “بركة العروس”.. المشاركة بـ”القاهرة السينمائي” تٌحملني مسؤولية كبيرة

متابعة بتجــرد: أعرب المخرج والكاتب اللبناني باسم بريش، عن سعادته لمُشاركته في الدورة الـ44 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، من خلال الفيلم الروائي الطويل “بركة العروس”، والذي ينافس في مسابقة آفاق السينما العربية، قائلاً إنّ: “هذه المُشاركة تُحملني مسؤولية كبيرة تجاه الجمهور والنقاد وكذلك المخرجين”.

وأوضح أنّ الفيلم يُجيب على مجموعة أسئلة كانت تُشغل باله كثيراً، إذ ظل يبحث لها عن إجابات من خلال قصة امرأتين يبحثن عن حياتهن، وذلك برؤية إخراجية مختلفة.

وتدور أحداث الفيلم، حول مواجهة “سلمى” لماضٍ مرير، يعود فجأة مع ابنتِها المطلّقة حديثاً، ليفرض على أم وابنتها إعادة اكتشاف الصلة التي تربطهما ببعض.

فيلم “بركة العروس” بطولة كارول عبود، وأمية ملاعب، وربيع الزهر، وانطوانيت نوفيلي، وفادية التنير، وفادي صقر، ونسرين خضر، وودانا ضيا، وهو من تأليف وإخراج باسم بريش.

وكشف باسم بريش في تصريحات صحفية، عن كواليس التحضير لفيلم “بركة العروس”، موضحاً أنّه يعمل على الفكرة منذ عام 2015، فيما استغرقت مرحلة الكتابة عاماً ونصف العام، ليبحث بعدها عن جهة إنتاجية تتبنى مشروعه.

وأضاف أنّ مرحلة التصوير استمرت نحو عامٍ كامل، فيما استغرقت مرحلة المونتاج عامٍ ونصف، إذ يرى أنّ: “هذا الوقت طبيعي جداً”.

واستعرض حجم الصعوبات التي تعرض لها “بركة العروس”، لعل أبرزها عملية البحث عن مُنتج، موضحاً أنّ “السينما التي أقدمها في الفيلم، لم تتحمس لها شركات الإنتاج بسهولة، لتستمر رحلة البحث عن جهة إنتاجية قرابة الـ3 أعوام، خاصة وأن ميزانية العمل ليست منخفضة”. 

وتابع أن فترة التصوير، التي انطلقت في خريف 2019، شهدت حوادث عدة، بداية من موجة الحرائق التي اندلعت في لبنان، مروراً بـ”انتفاضة 17 تشرين”، وانفجار مرفأ بيروت، نهاية بانتشار فيروس كورونا في البلاد، قائلاً إنّ: “هذه الأحداث تسببت في توقف التصوير أكثر من مرة”.

ولفت إلى أن هذا الفيلم يجمعه بالمنتجة جانا وهبة، لأول مرة، قائلاً: “كنت أبحث عن منتج لديه حماس للسينما، ويتبنى مشروعي، ويكون شريكاً حقيقياً في صنع كل التفاصيل الخاصة بالعمل”. 

وقال إنّ هناك خطة توزيع للفيلم، إذ سيُشارك في عدد من المهرجانات الدولية، خلال الفترة المقبلة، فيما يشهد عرضه العالمي الأول من خلال “القاهرة السينمائي”. 

وشدد على ارتباطه بالسينما المصرية، منذ صغره، ودورها في تعلقه بالصناعة، متابعاً “أدرك تماماً حجم وقيمة السينما المصرية، وتأثيرها على كثيرين من المؤلفين والمخرجين بالمنطقة، لذلك أشعر بمسؤولية ضخمة، لعرض فيلمي في مهرجان القاهرة السينمائي”.

ورأى أن المشهد الفني في لبنان، يشهد حالة نشاط كبيرة، على مستوى السينما والمسرح والتلفزيون، رغم ما تشهده البلاد من أزمات ضخمة، وذلك يرجع إلى “ثقافة أهلها، وتعلقهم بالفن”. 

وكشف باسم بريش، في ختام الحوار، عن مشاريعه الفنية الجديدة، إذ يواصل التحضيرات على فيلم روائي طويلة، لازال في المراحل الأولى من الكتابة، وذلك بجانب مشاريع درامية أخرى، من المفترض أن ترى النور قريباً.

إلى الأعلى