ماركة عالمية تعيد النظر في شراكتها مع كانييه ويست

ماركة عالمية تعيد النظر في شراكتها مع كانييه ويست

متابعة بتجــرد: أعلنت شركة “أديداس” الألمانية المتخصصة في المعدات الرياضية الجمعة أنّها ترغب في “إعادة النظر” بشراكتها مع مغني الراب الأميركي كانييه ويست الذي وجّه أخيراً انتقادات لها.

وأشارت المجموعة التي لم تحدد سبب قرارها هذا، في بيان إلى أنّ “الشراكة الناجحة عادةً ما تستند إلى الاحترام المتبادل والقيم المشتركة”.

وأضافت في البيان الذي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه “بعد جهود عدة حصلت بطريقة غير علنية في محاولة لحلّ المشكلة، قررنا أن نعيد النظر في شراكتنا” مع كانييه ويست.

وقد شهدت العلاقة بين الفنان الأميركي والشركة الألمانية توتراً في الأشهر الأخيرة، مرتبطة بالتعاون بين الجانبين في مجموعة “ييزي” للأحذية الرياضية التي صممها مغني الراب وطورها مع “أديداس” في 2014 وحققت نجاحاً هائلاً أدخلت كانييه ويست إلى نادي أصحاب المليارات.

فقد نشرت الصحافة المتخصصة رسائل عدة لكانييه ويست انتقد فيها عبر حسابه على إنستغرام إطلاق “أديداس” فعاليات أطلقت عليها اسم “ييزي داي” (“يوم ييزي”) من دون موافقته، مع نشره سلسلة تعليقات انتقد فيها العلامة التجارية.

كما أشارت معلومات صحافية إلى أن كانييه ويست يأخذ أيضاً على أديداس إعادة تصميمها مجموعات أقدم من أحذية “ييزي” الرياضية، واستغنائها عن موظفين بينهم مدير “ييزي” العام، من دون موافقته.

وقد طُرحت أحذية “ييزي” الرياضية بداية عام 2008 من خلال تعاون بين مغني الراب ومجموعة “نايكي”، قبل تحويل مسار التعاون نحو “أديداس” بعد بضع سنوات.

وفي منتصف الشهر الفائت، أعلن كانييه ويست بصورة أحادية إنهاء شراكته مع ماركة “غاب”، متهماً العلامة التجارية بالإخلال بشروط التعاون.

إلى الأعلى