جيجي حديد وليوناردو دي كابريو في نفس الفندق.. ماذا حصل في باريس؟

جيجي حديد وليوناردو دي كابريو في نفس الفندق.. ماذا حصل في باريس؟

متابعة بتجــرد: شوهد الممثل الأميركي ليوناردو دي كابريو وعارضة الأزياء جيجي حديد في نفس الفندق في باريس مساء يوم الخميس، بعد مرور أسابيع على تأكيد بعض المصادر أنّهما يتواعدان.

وكانت العارضة الأميركية، الفلسطينية الأصل، تواجدت في باريس للمشاركة في أسبوع الموضة لخريف وشتاء 2022-2023. وبحسب موقع “تي أم زي”، وصلت حديد البالغة من العمر 27 عاماً إلى فندق Le Royal Monceau الذي تقيم فيه في باريس عند حوالي الساعة العاشرة مساءً. وبعد وقت قصير، شوهد دي كابريو وهو يدخل الفندق نفسه. 

وبعد ما يقارب ثلاث ساعات، رصدت عدسات الكاميرا دي كابريو وهو يغادر الفندق الفاخر في حوالي الساعة الواحدة صباحاً لتلحقه جيجي بعد دقائق.

وفيما لم تشر التقارير إلى مكان توجّه جيجي بعد مغادرتها، قصد ليوناردو أحد النوادي الليلة في باريس حيث أمضى ما يقارب الساعة من الوقت مع أصدقائه قبل أن يعود إلى فندق The Costes Hotel حيث كان ينزل.

وبعد ظهورهما في حالة حميمة أثناء تواجدهما في إحدى الحفلات التي أقيمت في مدينة نيويورك الشهر الفائت، أشارت بعض المواقع الفنيّة إلى أنّ علاقة الثنائي تتجه نحو منحى جدي.

وكان مصدر مقرب من دي كابريو قد أكّد أنّ النجم “مستعد للاستقرار على ما يبدو” مضيفاً أن دي كابريو “لطالما أراد مقابلة شخص لديه وجهات نظر مماثلة له في الحياة، وأنه يشعر بأن جيجي ناضجة بالنسبة لسنّها” وفقاً لموقع “إيل”. 

إلى الأعلى