حسين فهمي يستعد لـ”عودة البارون”.. وهذه تفاصيل المسلسل

حسين فهمي يستعد لـ”عودة البارون”.. وهذه تفاصيل المسلسل

متابعة بتجــرد: يشرف الفنان المصري حسين فهمي على آخر تحضيرات مسلسله الدرامي “عودة البارون”، الذي يخوض به غمار المنافسة الدرامية الرمضانية المقبلة.

ويضع فهمي، حالياً بالاتفاق مع مخرج المسلسل الأردني سامر خضر، جدول مواعيد تصوير المسلسل، الذي سيتم بين مصر والأردن وتركيا، بحيث لا يتعارض مع مهامه الإدارية كونه مدير الدورة الرابعة والأربعين من “مهرجان القاهرة السينمائي”، الذي سيقام في دار الأوبرا المصرية، خلال الفترة ما بين 13 و23 نوفمبر المقبل.

ويتألف المسلسل من 15 حلقة، وتدور أحداثه حول رجل الأعمال عزام الرشيدي، الذي يقرر العودة إلى بلده مصر بعد أن قضى أكثر من عشرين عاماً مغترباً، ويقرر إعادة افتتاح فندقه القديم المغلق، ويعود معه صديقه الموثوق “حسن”، الذي يؤدي دوره الفنان سامي مغاوري، ومحاميه “مؤنس”، الذي يؤدي دوره الفنان الأردني ساري الأسعد، ويختار خمسة شباب من الموهوبين للإقامة في فندقه، والبحث عن أفكار جديدة خارج الصندوق ودراستها، بهدف إعادة إطلاق عدة مشاريع بتمويله الخاص.

ويشارك في بطولة المسلسل، الفنانون: خالد سليم، اللبناني آلان الزغبي، نهال عنبر، ميس حمدان، ريهام سعيد، علاء مرسي، الأردني ربيع زيتون، ضياء الميرغيني، صبري عبدالمنعم، علاء مرسي، كاثرين علي، وعبدالرحمن خضر، وتحل الفنانة رزان مغربي ضيفة على المسلسل.

وتجسد نهال عنبر شخصية “الدكتورة رباب” مديرة الفندق، وهي شخصية قوية ومسيطرة على من حولها. فيما يقدم آلان الزغبي شخصية “رازي”، وهو شخصية لها في المسلسل وجوه مختلفة، ويمارس نشاطاً إجرامياً في تركيا، وتحدث بينه وبين عزام العديد من الصراعات والأزمات.     

وتلعب رزان مغربي شخصية “سوزي”، التي تعمل لصالح مافيا في تركيا، وتتعرض للقتل بعد أن اكتشف “ريان”، الذي يجسد شخصيته خالد سليم، أنها تتظاهر بحبها له. وتؤدي ميس حمدان شخصية “جيهان” الصحافية التي تمتلك مجلة اقتصادية.

في سياق منفصل، رد فهمي على من انتقده بسبب شرط كود ملابس الحاضرين في مهرجان القاهرة السينمائي، حيث قال خلال تصريحات صحافية، إن “الملابس الفورمال هي الكود الرسمي للمهرجان، واللي مش عاجبه ما يجيش)”.

وكان فهمي قد حدد الزي الرسمي لحضور المهرجان، وقال: “المهرجانات الدولية كلها ليها ملابس رسمية، ونحن مهرجان دولي درجة أولى، ويجب أن يلتزم الجميع بـ(دريس كود)، حتى نعطي انطباعاً جيداً عنا للآخرين”.

إلى الأعلى