دنيا سمير غانم تشوق الجمهور لمسرحية “أنستونا”.. وهؤلاء نجومها

دنيا سمير غانم تشوق الجمهور لمسرحية “أنستونا”.. وهؤلاء نجومها

متابعة بتجــرد: تحرص الفنانة المصرية، دنيا سمير غانم، على أن تكون تجربتها المسرحية الأولى على قدر التوقعات، لذلك تحرص على الوجود بشكل دائم في بروفات مسرحية “أنستونا” مع المخرج خالد جلال، والمقرر أن تبدأ عروضها منتصف شهر أكتوبر المقبل.

ويشارك في بروفات المسرحية، التي قام بكتابتها: كريم سامي وأحمد عبدالوهاب، بشكل يومي، الفنانون: بيومي فؤاد، سامي مغاوري، وشيماء سيف، فضلاً عن مجموعة من الوجوه الفنية الجديدة من تلاميذ المخرج خالد جلال.

وتتضمن المسرحية 5 استعراضات كاملة، كتب كلماتها الشاعر الغنائي أيمن بهجت قمر، ولحنها عمرو مصطفى، ووزعها موسيقياً نابلسي.

ونشرت دنيا، على صفحتها الرسمية على موقع “إنستغرام”، صورة تدل على انغماسها بالتفكير في عملها المسرحي الأول، حيث شاركت الجمهور لأول مرة صورة لها برفقة ابنتها “كايلا”، وذلك بعد أن طلبت من المتابعين أن يسألوها أي سؤال، ليكتب أحد محبيها: “عايزين صورة ليكي مع كايلا”، وبالفعل استجابت لطلبه، وردت بصورة لهما، وكانت قد التقطت من الخلف، وظهرتا وهما تلبسان الجاكيت نفسه، المرسومة عليه شخصية “فطوطة”، وهي شخصية كرتونية شهيرة قدمها والدها الممثل الراحل سمير غانم، مع عبارة “أنستونا”.

ودائماً تحرص دنيا على إخفاء وجه ابنتها الوحيدة من زوجها الإعلامي رامي رضوان، عن الإعلام، وذلك لرغبتها بالحفاظ على بعض الخصوصية.

على صعيد الدراما، لم تحسم دنيا أمر مشاركتها بعد في الموسم الدرامي الرمضاني المقبل، حيث مازالت مترددة بين تصوير فيلم سينمائي، بجانب استمرار عروض مسرحية “أنستونا”، وبين الدخول في أحد المشاريع الدرامية المعروضة عليها.

يشار إلى أن دنيا سمير غانم يعرض لها، حالياً، فيلم “تسليم أهالي”، ويشاركها في بطولته: هشام ماجد، بيومي فؤاد، وعدد من ضيوف الشرف، منهم: محمد ممدوح، شيكو، لوسي، أحمد فتحي، والفيلم من تأليف شريف نجيب، وإخراج خالد الحلفاوي.

وكانت دنيا قد نشطت مؤخراً على صعيد الغناء، فطرحت أغنيتين متتاليتين خلال شهر واحد: الأولى: بعنوان “أسيب نفسي وأغني”، من كلمات مصطفى ناصر، وألحان عمرو مصطفى، وتوزيع نابلسي، محققة ما يقارب الثلاثة ملايين ونصف المليون مشاهدة بعد شهر من طرحها، والأغنية الثانية “نحنوح”، من كلمات عليم، وألحان عزيز الشافعي، وتوزيع موسيقي  أحد عادل، وحققت مليوناً وستمائة ألف مشاهدة، بعد أسبوعين من طرحها.

إلى الأعلى