عودة ميغان وهاري إلى كاليفورنيا بعد إنتهاء جنازة الملكة إليزابيث

عودة ميغان وهاري إلى كاليفورنيا بعد إنتهاء جنازة الملكة إليزابيث

متابعة بتجــرد: عادت ميغان ماركل وزوجها الأمير هاري إلى كاليفورنيا بعد جنازة الملكة إليزابيث الثانية، حيث كان دوق ودوقة ساسكس في رحلة مخطط لها إلى أوروبا من أجل سلسلة من الأحداث الخيرية، عندما توفيت الملكة في 8 سبتمبر، الأمر الذي دفعهما للتوجه إلى اسكتلندا ليكونا مع العائلة.

وبقي هاري وميغان في المملكة المتحدة حتى يوم الاثنين، عندما تم تكريم الملكة بجنازة رسمية قبل دفنها الخاص.

وما بين يوم الوفاة حتى يوم الجنازة، شارك الزوجان في كل الجولات الرسمية التي أقيمت لإحياء ذكرى الملكة “إليزابيث” وسبقت إجراءات الجنازة يوم الاثنين 19 سبتمبر.

في 10 سبتمبر، انضم الزوجان “ميغان” و”هاري” إلى الأمير “ويليام” و”كيت ميدلتون” في قلعة وندسور لمشاهدة تحية الملكة الراحلة وتحية الشعب.

وكان الزوجان في قصر باكنغهام عندما وصل نعش الملكة “إليزابيث” من اسكتلندا، وانضما إلى أفراد العائلة المالكة في 14 سبتمبر في مراسم الخدمة في وستمنستر هول بعد أن شارك الأمير “هاري” مع والده وشقيقه وأفراد العائلة المالكة في موكب خاص في لندن.

قبل يومين من الجنازة، انضم الأمير “هاري” إلى شقيقه وأبناء عمومتهم الستة في وقفة حول نعش الملكة.

وفي حوارٍ مع مجلة People، قال المؤرخ “روبرت هاردمان”، مؤلف كتاب ملكة عصرنا: حياة إليزابيث الثانية: “إن الملكة الراحلة كانت تحب هاري حتى النهاية، وكان هاري يعشقها”. وأضاف “هاردمان”: “أعتقد أنها كانت إحدى القنوات بين وندسور وكاليفورنيا، وكان من أعز أمنياتها أن تقوم الأسرة بإصلاح الأمور”.

إلى الأعلى