كيم كارداشيان تعلق على أزمة فستان مارلين مونرو.. “غيّر أسلوب حياتي”

كيم كارداشيان تعلق على أزمة فستان مارلين مونرو.. “غيّر أسلوب حياتي”

متابعة بتجــرد: صرّحت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان يوم الثلثاء أنّها خسرت 21 رطلاً  (9،5 كيلوغرامات تقريباً) من وزنها وأنّ حفلة ميت غالا مثّلت نقطة تحوّل في حياتها.     

تحدّثت كيم كارداشيان يوم أمس في أول مقابلةٍ تلفزيونيّة لها ضمن برنامج “توداي” عن فستان مارلين مونرو الذي غيّر أسلوب حياتها وردّت على الاتّهامات كافّة التي تعرّضت لها منذ ظهورها على السّجادة الحمراء في حفلة ميت غالا. وقالت كارداشيان: “كان الأمر مهمًّا جدًّا بالنّسبة إلي.”

وأكّدت أنها لا تزال ملتزمةً بالنّظام الغذائي الذي اتّبعته في شهر أيار (مايو) من هذا العام لتتمكّن من ارتداء فستان مارلين مونرو الشّهير في ميت غالا. وتابعت كيم: “منذ ذلك الحين، واصلت تناول الطّعام الصّحي.

لقد فقدت 21 رطلاً من وزني. أنا الآن لا أحاول إنقاص المزيد من الوزن، لكن لديّ طاقة أكثر من أي وقتٍ مضى. لقد امتنعت عن تناول الكثير من السّكر والكثير من الوجبات السّريعة. لم أكن أدرك كميّة الطعام المقلي الذي كنت أتناوله. وهكذا، غيّرت أسلوب حياتي تمامًا”.

وتجدر الإشارة إلى أن كيم تعرّضت للكثير من الانتقادات بسبب فقدان 7 كيلوغرامات خلال 3 أسابيع. وفي تلك الفترة، أفادت صحيفة “النيويورك تايمز” أن النجمة لم تكن تتوقع أن يسير جمهورها على خطاها، وأوضحت وجهة نظرها بهذا الشأن خلال المقابلة: “أنا لم أقل: مرحبًا بالجميع، لماذا لا تفقدون هذا الوزن في فترةٍ قصيرةٍ من الزّمن؟”.  

وفسّرت أنها اعتبرت الأمر وكأنه استعداد لدور معيّن ستؤدّيه في مسلسلٍ أو فيلم: “رأيت الأمر كدورٍ، لقد أردت حقًّا أن أرتدي هذا الفستان”.

وأضافت:” حسنًا، يمكن لكريستيان بيل أن يقوم بالأمر عينه لتأدية دوره في فيلم ويعتبر هذا الأمر مقبولاً. حتّى رينيه زيلويغر اكتسبت وزنًا من أجل دورٍ أدّته. بالنّسبة إلي، الأمر سيّان”.

ويذكر أنّ كارداشيان (41 عامًّا) تعرّضت الأسبوع الماضي لموجة من الانتقادات بعدما اذ انتشرت صور لفستان مونرو وهو بحالة سيئة إذ قيل حينها إن كيم هي المسؤولة عن الأضرار التي أصابت الفستان بما أنها هي أول شخص يرتديه بعد مونرو، فنفى حينها متحف ريبليز الأمر مؤكّدًا أن النجمة أعادت الفستان تمامًا كما استلمته. 

ونفت كيم بدورها أن يكون لها أي علاقة بما حصل لفستان مونرو: “ريبليز، لقد عملنا بشكلٍ جيّد سويًّا”. 

كما وروت كيف تعاملت مع الفستان قبل المشي على السّجادة الحمراء: ” رافقني عمال يرتدون قفازات، وهم من ألبسوني الفستان”.

وتابعت: “ظهرت على السّجادة الحمراء بثوب وشبشب. ارتديت الفستان في الجزء الأول من السّجادة الحمراء وصعدت الدّرج، ربما ارتديته لمدة 3 أو 4 دقائق ثم بدّلته بنسخة طبق الأصل حالما بلغت أعلى الدّرج”.

وأعربت نجمة تلفزيون الواقع عن سعادتها بارتداء الفستان: “كنت سعيدة جدًّا بأن رايلي منحني هذه الفرصة”.

وتابعت: “أنا أحترمها وأفهم قيمة هذا الفستان بالنسبة إلى تاريخ أميركا.” 

والجدير بالذّكر أن كيم كارداشيان ظهرت في برنامج “توداي” بهدف التّرويج لمنتجات البشرة الخاصّة بها. وأكّدت أنها أرادت مشاركة أساليب عنايتها ببشرتها مع محبّيها من خلال منتجاتها الجديدة.

إلى الأعلى