دعوة خاصة من جوني ديب لمحاميته.. وهي ترد على شائعات حبهما

دعوة خاصة من جوني ديب لمحاميته.. وهي ترد على شائعات حبهما

متابعة بتجــرد: أعلنت المحامية كاميل فاسكيز، التي باتت واحدة من أشهر الشخصيات على مستوى العالم، أن موكلها الممثل الأميركي جوني ديب دعاها لمرافقته في جولة أوروبية سيقوم بها هذا الصيف. 

وكشفت فاسكيز، خلال لقاء بثه تلفزيون “Univision”، قبل أيام قليلة، الأمر بكل وضوح، وقالت: “سأكون في أوروبا هذا الصيف، حيث سيعزف جوني ديب على الغيتار، وقد طلب منّي مرافقته لو أردتُ ذلك”، ما يعني ضمنياً أنها وافقت على طلب ديب، وسترافقه في هذه الجولة.

ورغم أن الكثيرين قد يعتبرون هذه التصريحات تأكيداً على وجود علاقة عاطفية، تجمع الممثل الشهير جوني ديب بمحاميته، التي استطاعت كسب قضيته الشهيرة أمام طليقته آمبر هيرد، فإن المحامية الأميركية خرجت عن صمتها حيال هذه الشائعات لأول مرة، وتحدثت بكل وضوح عما يجمعها والنجم العالمي.

وأوضحت فاسكيز، في المقابلة نفسها، سر الأحضان والعناق الذي كانت تتبادله مع ديب في قاعة المحكمة، وقد غزت صور هذه الأحضان العالم أجمع في ذلك الوقت، فقالت معلقة على هذا الأمر: “سأحضنه بالطبع، هو صديقي، لكنه موكّلي أولاً، وكان يمرّ بفترةٍ صعبة للغاية”. 

وتابعت: “أحبّ الموكّلين الذين أتعامل معهم؛ ثم لا تنسوا أنني من أصلٍ إسباني، يعني أنني أحبّ معانقة الناس والاقتراب منهم، لكني عانقته بالفعل لأنه كان بحاجةٍ إلى ذلك”. نافيةً بذات الوقت وجود أي علاقة عاطفية مع ديب.

وعن سبب عدم نفيها للشائعات حول علاقتهما المحتملة، عندما سُئلت عن ذلك أمام قاعة المحكمة، أوضحت أنه لم يكن يُسمح لها بذلك. وقالت: “لم أستطع الإجابة حينها، فقد أخبرتنا المحكمة بأنه لا يمكننا إجراء مقابلات أو قول أي شيء أمام قاعتها”.

وبعد كسبها القضية الأشهر في العالم هذا العام، والتي أطلق عليها “قضية القرن”، تمّت ترقية فاسكيز، البالغة من العمر 37 عاماً، لتصبح شريكة في المكتب القانوني الذي تعمل معه.

وسبق أن علقت على كسبها القضية، خلال لقاء تلفزيوني سابق لها، بالقول إن التركيز على الحقائق والأدلة، وإعطاء جوني الفرصة ليقول الحقيقة للمرّة الأولى الانتصار الحقيقي.

إلى الأعلى