أخبار عاجلة
أبرزهنَّ كاتي بيري.. نجمات واجهنّ مشاكل البشرة

أبرزهنَّ كاتي بيري.. نجمات واجهنّ مشاكل البشرة

متابعة بتجــرد: قد تبدو بشرة المشاهير مثالية دائماً، لكن لا تنخدعي، إذ يُمكن لفناني المكياج الذين يتقاضون رواتب عالية، إلى جانب برامج مثل الفوتوشوب، أن يجعلوا البشرة السيئة تبدو خاليةً  من العيوب أمام الكاميرا وعلى صفحات المجلات المفضلة لديكِ. 

  في هذا الإطار، عانت نجمات مثل كيم كارداشيان وفيكتوريا بيكهام وآخريات من مشاكل جلدية أثرت عليهنَّ، مثل حَبّ الشباب والصدفية. 

  ألقِ نظرة على هؤلاء النجمات اللاتي عانين مشاكل البشرة واكتشفي كيف تعاملنَّ مع الأمر.

  كيم كارداشيان

لم تخفِ كيم في صراعها مع الصدفية، بل وثّقت رحلتها مع مشاكل الجلد في مسلسلها الواقعي “Keeping Up with the Kardashians  ” كما كانت منفتحة بشكلٍ خاص بشأن حالتها تلك عبر حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي.

إيما ستون

تحدثت الممثلة البالغة من العمر 32 عاماً عن حَبّ الشباب المُحرِج، وأثنت على مساعدها للمكياج، للسماح لها بالشعور بالثقة عند مواجهة وهج عدسات المصورين القاسي.

عانتْ إيما لأول مرة من حب الشباب الهرموني عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها، ما دفعها لتناول المزيد من العلاجات الدوائية، وهو تسبب في إصابتها بجفاف حول فمها وشفتيها وعينيها،  ثم عانتْ من حَبّ الشباب الناتج عن التوتر في العشرين من عمرها خلال تصوير فيلمها الكوميدي إيزي إيه (Easy A).

  أماندا سيفريد

عانت نجمة “Mamma Mia”  و”Les Miserables  ” و”Lovelace  “،  من الأكزيما المرتبطة بالتوتر وحَبّ الشباب الهرموني. وعزت أماندا الفضل في عملية الشفاء والتغيير الطبيعي التدريجي والمستمر لمجموعة مستحضرات تجميل ساعدت في حل مشاكل بشرتها.

فيكتوريا بيكهام

من الصعب تصديق أنَّ بيكهام تعاني مشاكل البشرة؛ نظراً لنضارة بشرتها في جميع صورها، ولكنّ نجمة Spice Girl   اعترفت عبر موقعها الإلكتروني قائلة: “كانت لديَّ مشكلة وراثية في الجلد من سن مبكرة جداً”.

وأوضحت أنّ والدتها عانت أيضاً من تلك المشكلة، لافتةً إلى أنّ مشاكل بشرتها جعلتها تشعر في وقتٍ ما بالخجل، حتى عندما كانت تتحدث إلى الناس، كانت تخشى النظر في أعينهم. 

لكنَّها أرجعت الفضل في علاجها إلى طبيب الأمراض الجلدية المشهور عالمياً الدكتور هارولد لانسر في مساعدتها.

كاتي بيري

تحدّثت نجمة البوب عن معاناتها مع حَبّ الشباب بشكل جريء لسنوات عديدة، حتى إنها كانت وجهاً إعلانياً للعلامة التجارية الأميركية لمنتجات العناية الشخصية Proactiv  ، وفيه تفاخرت بفعالية تلك المنتجات في علاج حَبّ  الشباب لدى البالغين.

في حديثها عن معاناتها من مشاكل الجلد إلى موقع الترفيه “ريفاينري 29” قالت: “اعتدت أن أعاني بشرة سيئة في سنوات مراهقتي وأوائل العشرينات من عمري عندما بدأت أصبح وجهاً معروفاً،  وهو ما أصابني بالتوتر”.

ونسبت المغنية الفضل أيضاً في شفائها إلى نظامها الغذائي الذي ساعدها في السيطرة على حَبّ الشباب، على حد قولها.

Loading...
إلى الأعلى