أخبار عاجلة
سيرين عبد النور تسيطر على شخصية نايا ببراعتها وميس حمدان تدخل المستشفى من شدّة غيرتها منها

سيرين عبد النور تسيطر على شخصية نايا ببراعتها وميس حمدان تدخل المستشفى من شدّة غيرتها منها

نتابع معكم الحلقة مجريات الحلقة العاشرة من مسلسل “لعبة الموت” بطولة صاحبة الاداء الرائع سيرين عبد النور، بالإشتراك مع  ماجد المصري، عابد فهد، يوسف حدّاد، باسل الزارو، ميس حمدان، عصام بريدي، بتريسيا نمور، وغيرهم…

 لا تقل هذه الحلقة من أهمية عن الحلقات الماضية لهذا العمل الدرامي الذي إكتسح بنجاح مختلف الأعمال الرمضانية الأخرى، فخلالها كادت حقيقة نايا تُكشف إن كان من قبل زوجها المخلوع عاصم أو من صديقتها المقرّبة وزوجها. ولا شكّ أن كل هذه الأحداث الدرامية تزداده أهمية مع قدرات سيرين عبد النور التمثيلية التي إمتصّت شخصية نايا فملأتها من كافت الأطراف وأنستنا بها كل الشخصيات التي قامت بتمثيلها سابقاً وهذا لا يدلّ سوى على براعتها.

 cyrine2

في عودة إلى مجريات حلقة الليلة، وبعد أن عرضت آنجي على نايا فكرة العشاء مع كريم بصحبة الوفد الالماني، وافقت هذه الأخيرة فذهبت بكامل أناقتها وأسرت بجمالها وجاذبيتها الموجودين وقضت على ما تبقى من قدرات عند كريم لمقاومتها، فإستغل طيبة قلبها، ودعاها الى السفر معه الى شرم الشيخ بحكم العمل المتوجب عليه، ليكون برفقة إمرأة في أعين الوفد من ناحية، وليطمئن عليها وتكون إلى جانبه من ناحية أخرى، إلاّ أن هذا الموضوع أثار حفيظة نايا التي تخوفت من ردّت فعل نهى حول ذلك بعد أن إنزعجت من العشاء الذي جمع بينهما سابقاً.

من جهة عاصم وأصدقاء نايا، يستمر جبران بالتقرب من شقيقة عاصم، ولازال حديثهما يتمحور حول قصّة نايا وإنتحارها، فقام جبران بتلاوة القصّة كاملة وكيف طلبت الزوجة المعنفّة الطلاق والخلاف الذي وقع بعده وأّدى إلى فقدان نايا. بعدها عاد كل من جبران ومنال إلى المنزل فإلتقيا بعاصم الذي فقد صوابه لمعرفته بخروجها إلى الشاطئ، فذهبت بعدها لتجلب له حبوب جديدة بعد أن كشفت لنا المشاهد عن إخفائها لوصفة الدكتور عنه، وفي الصيدلية إلتقت ببائع الخضار الذي إنوهل لمعرفته بغرق نايا فطلب منها أن تقلّه إلى منزل عاصم لتقديم واجب العزاء، وفعلت وفي سياق الحديث إكتشف عاصم أن بائع الخضار قد قام ببيع سيارته لصعوبة المعيشة. بعدها عاد العم سرحال إلى منزله وأخبر زوجته قصّة السيارة كاملةً وكيف إختفت عربته دون أن يأخذ كامل حقه من ثمنها.

 cyrine1

أما المحامية صديقة نايا إستمرت بالعمل على القضيّة سرّاً ودون أن يعلم زوجها الرافض لهذه الفكرة جملةً وتفصيلاً، إلاّ أنه فاجأها في مكتبها وعرض عليها الذهاب الى شرم الشيخ لإمضاء فترة نقاهة قصيرة، فحاولت التهرب من الموضوع إلاّ أن إصراره دفعها للقبول، فأرجأت ميعادها مع المحامية لوقت لاحق.

نايا التي إشتاقت لأصدقائها، حاولت الإتصال بصديقتها ليلى، التي أجابت على المكالمة لكن دون أن تسمع أي كلمة منها فظنت أن الإتصال خاطئ، وفي اليوم الثاني تعرضت نهى لوعكة صحية في الورشة بعد سمعت أن كريم إهتم في الليلة السابقة بمرض نايا، فأدخلت بعدها إلى المستشفى وأمر كريم بإعطائها عطلة مفتوحة. وفي المشفى دار حديث بين آنجي ونايا حيث أعربت هذه الأخيرة عن خوفها من أن يسبب وجودها في الشركة لمشاكل كبيرة، فما كان بآنجي سوى أن سردت على نايا قصّة نهى الحقيقية.

فماذا سيحدث في الحلقة المقبلة، هل ستلتقي ليلى بنايا صدفةً في الفندق وما هي التداعيات الجديدة التي ستكشفها لعبة الموت للمشاهدين ؟

تابعونا …

Loading...
إلى الأعلى