أخبار عاجلة
دنيا سمير غانم لن تحضر حفل تكريمها في مهرجان أسوان لأفلام المرأة

دنيا سمير غانم لن تحضر حفل تكريمها في مهرجان أسوان لأفلام المرأة

متابعة بتجــرد: تقدمت الفنانة دنيا سمير غانم باعتذار نهائي من إدارة مهرجان أسوان لأفلام المرأة، عن عدم حضور حفل تكريمها كشخصية الدورة الخامسة، أو المشاركة في فعاليات المهرجان مؤكدة عدم قدرتها على ترك والدتها الفنانة دلال عبد العزيز في هذه الحالة الصحية الحرجة.

دنيا كان من المخطط تكريمها في حفل الافتتاح المقرر عقده غدا الأربعاء 23 يونيو، على أن تقام ندوة خاصة عن مسيرتها الفنية في اليوم التالي بحضورها ومشاركة عدد من نجوم الفن والنقاد، ولكنها تقدمت باعتذار نهائي بررته بالظروف الصحية لوالدتها الفنانة دلال عبد العزيز، والتي لا تزال تعاني من مضاعفات إصابتها بفيروس كورونا، مشيرة إلى أن السبب هو عدم قدرتها على ترك والدتها في هذه الظروف الصحية.

وأفادت بعض المصادر أن إدارة المهرجان قررت تعويض غياب دنيا سمير غانم بتكريم الممثلة الفرنسية الشهيرة ماشا ميريل، مع اقتراح بنقل تكريم المخرجة ساندرا نشأت المخرجة والكاتبة الفلسطينية نجوى نجار من حفل الختام إلى حفل الافتتاح.

وسبق أن أصدرت إدارة المهرجان بيانا رسميا لتأكيد تكريم دنيا سمير غانم، باعتبارها نموذجًا يمثل إبداع المرأة في حاضر ومستقبل السينما المصرية، فضلا عن كونها من أهم نجمات جيلها اللاتي قدمن أعمالا مميزة أشاد بها الجمهور والنقاد.

وقال السيناريست محمد عبد الخالق، رئيس المهرجان، إن دنيا سمير غانم واحدة من أهم المواهب الموجودة في السينما المصرية، ونجحت خلال سنوات قليلة في تقديم أعمال مهمة حظيت بإعجاب الجمهور.

وأضاف رئيس المهرجان، أن أعمال دنيا سمير غانم على الشاشة الفضية كان لها صدى إيجابي على المستوي النقدي، مثل “كباريه” و”الفرح” مع المخرج سامح عبد العزيز، و”إكس لارج” مع المخرج شريف عرفه، كما لفتت الأنظار بأدائها المتنوع أمام عدد كبير من نجوم السينما المصرية في أفلام حققت نجاحا تجاريًا كبيرًا، مثل “لف ودوران” و”إكس لارج” مع أحمد حلمي، و”يا أنا يا خالتي” مع محمد هنيدي، و”طير انت” و”لا تراجع ولا إستسلام” مع أحمد مكي، و”365 يوم سعادة” مع أحمد عز.

من جهته قال الكاتب الصحفي حسن أبوالعلا، مدير المهرجان، أن اختيار دنيا سمير غانم لتكريمها في الدورة الخامسة، يأتي من منطلق الاحتفاء بنجمات السينما الشابات اللاتي يحملن على عاتقهن مسؤولية تطور وازدهار السينما المصرية في السنوات المقبلة، ليواصلن المسيرة التي بدأتها النجمات المصريات منذ مطلع القرن العشرين.

وأشار “أبوالعلا”، إلى أن دنيا سمير غانم تعتبر نموذجًا للفنانة الشاملة القادرة على تقديم كافة الأدوار، كما أن عطائها الفني لم يتوقف على شاشة السينما فقط، حيث تألقت في الدراما التليفزيونية وأصبحت واحدة من أهم نجماتها، من خلال مسلسلات ناجحة مثل “نيللي وشريهان” و”لهفة” و”في اللا لا لاند” و”بدل الحدوتة تلاتة”.

Loading...
إلى الأعلى