أخبار عاجلة
مصادر في القصر: هاري لم يطلب إذن الملكة لاستخدام “لقبها الشخصي جداً” ومتحدّث باسمه يردّ

مصادر في القصر: هاري لم يطلب إذن الملكة لاستخدام “لقبها الشخصي جداً” ومتحدّث باسمه يردّ

متابعة بتجــرد: أفاد مصدر في قصر باكينغهام لـ”بي.بي.سي” بأنّ دوق ودوقة ساسكس لم يطلبا إذن الملكة قبل إطلاق اسم ليليبيت على ابنتهما، نافياً ما جرى تداوله في أعقاب إعلان الاسم بأنّ الأمير هاري وميغان تحدّثا مع الملكة قبل الولادة.

لكنّ متحدثاً باسم دوق ودوقة ساسكس ردّ بالقول إنهما ما كانا ليستخدما الاسم لولا موافقة الملكة، التي كانت أوّل فرد من العائلة المالكة اتّصل به الدوق، وفق المتحدّث.

وأعلن الزوجان في نهاية الأسبوع الماضي أنّ ليليبيت “ليلي” ديانا مونتباتن-وندسور وُلدَت في مستشفى في سانتا باربرا في كاليفورنيا صباح الجمعة.

وليليبيت هو لقب الملكة منذ طفولتها، ويستخدمه بعض أفراد العائلة المقرّبين جداً فقط. وبالرّغم من أنّ هاري تحدّث عن المشكلات بينه وبين والده، فإنه أعلن وجود علاقة “جيدة جداً” تربطه بالملكة، وأنهما كانا يتحدّثان بانتظام عبر مكالمة الفيديو. 

اسم “ليليبيت” مليء بالذكريات وشخصيّ جداً لصاحبة الجلالة، وقد لُقّبت به حين كانت أميرة، بل مجرّد طفلة صغيرة، ولم تستطع نطق اسمها بشكل صحيح. وكان جدّها الملك جورج الخامس يناديها بمودّة ليليبيت، ويقلّد محاولاتها التفوّه باسمها بشكلٍ صحيح.

بعد ذلك، بات “ليليبيت” لقباً يستخدمه الأشخاص المقرّبون من الملكة، كما كان زوجها الراحل، دوق إدنبرة، يناديها بلقبها بانتظام.

“ليليبيت” هي ابنة أحفاد الملكة الحادية عشرة، والأخت الصغرى لآرشي الذي يبلغ الآن من العمر عامين، وتتشارك اسمها الأوسط، ديانا، مع ابنة عمّها الأميرة شارلوت، ابنة الأمير ويليام وكيت ميدلتون، ويعتبر تكريماً لوالدتهما الراحلة. 

بعد ولادتها، قال قصر باكينغهام إنّ الملكة وكبار أفراد العائلة المالكة أبلغوا أنهم “سعداء بالخبر”. 

خلال المقابلة الشهيرة مع أوبرا، والتي أجراها هاري وميغان في آذار (مارس)، قال الزوجان إنهما لا يريدان المزيد من الأطفال بعد ولادة ابنتهما، وأنهما سيكتفيان بولدين فقط. 

Loading...
إلى الأعلى