أخبار عاجلة
الممثلة الأميركية بليك ليفلي تفجع في والدها

الممثلة الأميركية بليك ليفلي تفجع في والدها

متابعة بتجــرد: تُوفي منتج الأفلام والمخرج والممثل الأميركي، إرني ليفلي، والد الممثلة الأميركية بليك ليفلي، إثر إصابته بأزمة قلبية عن عمر ناهز الـ74 عاماً.

ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد كشفت عائلته عن وفاته نتيجة إصابته بمضاعفات نتيجة أزمة قلبية، يوم الخميس الماضي 3 يونيو، في مستشفى بلوس أنجلوس.

ولد إرني ليفلي في 29 يناير 1947، في بالتيمور بولاية ماريلاند الأميركية، كما عمل أيضاً أستاذاً للغة الإنجليزية، وعمل ملازماً في فيتنام، قبل أن يبدأ حياته المهنية في التمثيل.

بدأ مشواره الفني في هوليوود مع دور صغير في فيلم “The Waltons” عام 1975، واستمرت مسيرته السينمائية على مدى 5 عقود، حيث كان لديه أكثر من مائة فيلم في تاريخه.

وخلال مسيرته الطويلة، ظهر ليفلي في العديد من الأفلام، مثل: “Shocker” عام 1989، و”The Man in the Moon” عام 1991، و”Passenger 57″ عام 1992، و”Looking Glass” عام 2018.

وشارك في العديد من الأعمال المختلفة، منها: “Passenger 57″، و”Turner & Hooch”، و”Showdown In Little Tokyo”، و”Mulholland Falls”.

كما ظهر ضيفاً في سلسلة من البرامج التلفزيونية، بما في ذلك: “Falcon Crest”، و”The X-Files”، و”The Dukes of Hazzard” و”Seinfeld”، و”The West Wing”، واستمر في عمله ممثلاً حتى دوره الأخير في فيلم “Phobic”، الذي صدر العام الماضي.

وقد شارك إرني ليفلي ابنته في أول أفلامها عام 2005، وهو “The Sisterhood of the Traveling Pants”، ولعب دور والدها، كما ظهر الثنائي الأب وابنته معاً عام 2006 في فيلم “Simon Says”.

وعمل ليفلي مدرباً محترفاً في مجال التمثيل مثل زوجته إيلين، التي تزوجها عام 1979.

وبعد مهنته في هوليوود التى امتدت لما يقرب من خمسة عقود، تقاعد ليفلي في ولاية يوتا، بعد إصابته بالعديد من المشاكل الصحية، وقد أجرى ليفلي عملية قلب بجامعة يوتا في نوفمبر 2013، وأصبح أول شخص يعالج بعلاج جيني تجريبي رجعي للقلب.

وتوفي إرني ليفلي وهو في المستشفى وسط زوجته وأبنائه الخمسة: بليك، وإريك، وثلاثة آخرين، هم أبناء زوجته الذين تبناهم، وتولى رعايتهم منذ طفولتهم.

Loading...
إلى الأعلى