أخبار عاجلة
سيرين عبد النور تحدّثت عن الجمال، الأمومة، الرجل، المرأة، الخيانة، الإشاعات وبكت في الخزنة

سيرين عبد النور تحدّثت عن الجمال، الأمومة، الرجل، المرأة، الخيانة، الإشاعات وبكت في الخزنة

حلّت النجمة اللبنانية سيرين عبد النور ضيفة على برنامج “الخزنة” الذي يقدّمه الفنان أمير كرارة على قناة دبي، وإستهلّت سيرين حديثها عن إمتلاكها لخزنة واحدة في منزلها، تضع فيها أوراق مهمّة ومجوهرات وبعض المال للإحتياجات اليومية، وأكّدت أنّها هي وزوجها فقط يملكان رقم السرّ، أمّا زوجها وإبنتها يملكان مفتاح قلبها. وأكّدت أنّ علاقتها بزوجها قويّة جداً وتربط بينهما علاقة وطيدة.

هذا ووصفت سيرين نفسها كإمرأة، بأنها إنسانة مؤمنة بالله، وطموحة تحب الحياة، وإعتبرت أنّها سهلة وصعبة بنفس الوقت. كما وأكّدت أنّ الأنوثة تكتمل بالذكاء، أما في حال كانت متوفرة وحدها فلا تفيد. كما وأكّدت سيرين أن نجاحها في مصر، سبقه سبع سنوات من التمثيل في لبنان والفوز بجوائز، وتركيبة النجاح في التمثيل هي الشكل الجميل أمام الكاميرا والموهبة العالية. وأكّدت سيرين أنّها ليست مغرورة أبداً، فالتواضع أجمل صفة في الإنسان، وهي تعطي قيمة لنفسها في المجتمع لكنّها لا تتكبّر على الناس. وردّاً على سؤال حول الشيء جنوني الذي قامت فقالت ضاحكة “إنّي تزوّجت”.

c1

أمّا عن مسلسل “روبي”، إعتبرت سيرين أنّ شخصية هذه الإمرأة هي نتيجة لكونها ضحيّة مجتمع وتعاني من مشاكل، لكنها دفعت ثمن كلّ أفعالها في النهاية. وعن طموحاتها، قالت سيرين أنّها تتمنّى من ناحية العمل أن تبقى ناجحة وتستمر، أمّا على الصعيد العائلي فتمنّت أن تكون أمّ مثالية. وعن تحرّر الإمرأة اللبنانية، رفضت سيرين هذا القول، حيث أكّدت أنّها تسعى لحقوق المرأة اللبنانية من خلال قانون يمنع العنف ضدّ المرأة. أمّا عن الممثّلات اللواتي يسعَيْنَ الى الشهرة بدون موهبة إعتبرت سيرين أنّ الشهرة ستدمّرهم، كما وصرّحت أنّها تعتبر أن الفنانة نيكول سابا أكثر نجمة لبنانية نجحت في مصر. وعن أسباب بكاءها، ذكرت أنّها تتأثّر جداً عند رؤية طفل إستشهد في الحرب، أمّا على الصعيد الشخصي فإذا تعرضّت للظلم تحزن.

c3

وعن الرجل، إعتبرت سيرين أنّه نصفها الثاني وشريك حياتها، وأكّدت أن علاقتها بزوجها فريد رحمة مبنية على الإحترام لأفكار الشخص الآخر، مؤكّدة أنهما يتشاجران وتقع المشاكل بينهما في بعض الأحيان. كما وتحدّثت سيرين عن علاقتها به وكيف كان التعارف بينهما من خلال اللقاءات التي كان يدّعي أمامها أنها صدفة. وأكّدت أن أكثر الصفات التي تحبّها فيه تكتمن في أنّه حنون ويحبّها وترى الإعجاب بعينيه، أمّا الصفة التي لا تحبّها هي عصبيّته السريعة. وصرّحت سيرين أنّه في حال وقعت الخيانة، ستفكّر بالأمر بتأنّي لأن لديها طفلة، لكن فيما لو حدث قبل الإنجاب لكانت طلبت الطلاق فوراً. كما وتحدّثت عن قباحة موضوع الخيانة والمشاكل التي تؤدي الى هذا الأمر. هذا وأكّدت أنها لم تتعرّض لخيانة الأصدقاء، لأنها تختارهم بدقّة بعد مرورهم بعدّة مراحل قبل أن يصبحوا فعلاً مقربين.

c2

وفي خزنة الجمال، رفضت سيرين مغازلة نفسها، لكنّها أكّدت أنّها تهتم بشكلها ومظهرها الخارجي، وإعتبرت أنّ الجمال لا يدوم، ويتغيّر مع الوقت، فقالت عندما أرى صورتي منذ خمسة عشر سنة أقول “يا ربيّ تنجينا”، وذلك بسبب تغيّر الموضة وشكل الحواجب والـmakeup. وأكّدت أنها مع بعض التعديلات في الشكل من وقت لآخر، لكنها ضد البوتوكس الذي يلغي تعابير الوجه، فقالت: “لست مستعدّة أن أخسر مهنتي من أجل أن لا يكون هناك تجعيدة في وجهي”.

وقد إعتبرت الأمومة عظيمة وجميلة جداً، مؤكدةً أنها مستعدة للتخلّي عن عملها بسبب إبنتها، وهذا ما كان سيحصل في مسلسل روبي حيث كانت على وشك أن ترفض الدور لكن زوجها شجّعها وكان سند لها. وتحدّثت سيرين عن علاقتها القويّة بإبنتها وعن بعض المواقف الطريفة التي تحصل في المنزل، كون تاليا تحب كثيراً أن تضع المساحيق التجميلية وأن ترتدي ملابسها.

cyr

وفي الخزنة الأخيرة التي خصّت الشائعات، إعتبرت سيرين أنها بعيدة عنها، لكن الإشاعة التي أزعجتها كثيراً هي طلاقها من زوجها بعد شهر واحد من زواجهما. هذا وأكدت أن إشاعة خلافها مع ماجد المصري أيضاً خاطئة. وعن رامز جلال، نكرت سيرين أن يكون هناك خلافات بينهما، لكّنها أكّدت أنها كانت ضد فكرة برنامج المقالب. وعن الظلمة قالت سيرين أنها تحبّها ودخلت الصندوق الأسود، حيث وجدت صورة المنتج الراحل أديب خير، ووجّهت له بعض الكلمات المؤثرة، معبّرة له عن حبّها الكبير وتقديرها له، كما وأكّدت أنّها تقدّم له الصلوات يومياً.

Loading...
إلى الأعلى