أخبار عاجلة
كاظم الساهر، عاصي الحلاني، صابر الرباعي وشيرين عبد الوهاب إكتملت فُرَقهم والآتي أعظم في مرحلة المواجهة

كاظم الساهر، عاصي الحلاني، صابر الرباعي وشيرين عبد الوهاب إكتملت فُرَقهم والآتي أعظم في مرحلة المواجهة

إنطلقت الحلقة الأخيرة من مرحلة “الصوت وبس” من برنامج The Voice الذي يقدّمه محمد كريم، عبر قناة MBC1 وMBCمصر وLBCI، في أجواء من الحماس والمنافسة، حيث كانت الفرصة الأخيرة للمشتركين لإقناع المدربّين الأربعة بالإلتفاف إليهم، فكان على قيصر الغناء العربي كاظم الساهر إختيار موهبة واحدة فقط لإكتمال فريقه في هذه المرحلة، أمّا فارس الغناء العربي عاصي الحلاني وأمير الطرب العربي صابر الرباعي قد تعادلا بتسعة مواهب وبقي لهما أربعة، أمّا النجمة المصرية المتألّقة شيرين عبد الوهاب فكان لا يزال ينقصها ثلاثة أصوات لإكتمال فريقها.

وكلّ من المدربّين الأربعة يعتبرون أنّ “أحلى صوت” هو في فريقهم. فكاظم الساهر مثلاً، قال أنّ لديه أحلى صوت منذ الحلقة الأولى من البرنامج. أمّا شيرين أكّدت في تغريدة لها عبر موقع التواصل الإجتماعي تويتر أنّ أحلى صوت هو طبعاً في فريقها، فيما يعتقد الحلاني أنّه الملك، ولأنه فاز في الموسم السابق سيفوز بالثاني. كما وكان أمير الطرب صابر الرباعي متأنيّاً في إختياراته ليأكّد أن أحلى صوت معه.

voicez

المشتركة الأولى كانت عايدة محمد من تونس، ولقد شاركت سابقاً بعدد من برامج المواهب ودخلت المعهد الموسيقي لتنمية موهبتها، وقدّمت “بتسأل ليه عليا” لفايزة أحمد بطريقة رائعة وأُعجب المدرّبون بصوتها، وقد إلتفّ لها كلّ من شيرين وصابر، وقد إختارت عايدة الإنضمام لفريق صابر.

المشترك الثاني كان إياد القاسم من الأردن ويقيم في الكويت، وكان يحبّ الغناء منذ صغره، وقدّم أغنية “من علمك” لنوال الكويتية، وقد لفت صوته المدرّبين الأربعة الذين إلتفّوا له، لكنّه إختار فريق صابر للإنضمام إليه، وكان تعليق شيرين “آه يا إبن المحظوظة”.

المشترك الثالث كان جوزيف عبّود من لبنان، الذي إعتبر أن هذا البرنامج هو جسر العبور له ليحقق حلمه وقدّم أغنية “Roadhouse Blues” لـThe Doors، لكن للأسف لم يلتفّ أي من المدرّبين له، لكن تمنّوا له التوفيق وأثنوا على موهبته.

v1المشترك الرابع كان عاشور تامرس من العراق، وقدّم موال “ولك سال” للنجم العراقي ماجد المهندس، وقدّ إلتّف الحلاني له في اللحظات الأولى، وبالتالي إنضمّ الى فريقه.

المشترك الخامس كان وائل معلّم من لبنان، وقد شارك في العديد من المسابقات، لكنّه يريد شهرة واسعة، وقد إلتّف له كلّ من شيرين وصابر، لكنّه إختار فريق صابر فلإنضمام إليه.

v2المشترك السادس كان عمّار شمّاع من سوريا، الذي أكّد أن صوته لم يفارفه رغم بعد الكثير عنه، وقد إلتفّتله شيرين فقط وبالتالي إنضمّ الى فريقها، وقد علّق كاظ أنّه لو لم يضمّ صوت مثله الى فريقه، لكان إختاره.

المشتركة السابعة كانت منى إبليني من فلسطين،تسكن في لندن وأمّها تونسية، تتمتّع بصوت أجنبي مميّز، فقدّمت أغنية “Killing Me Softly” وإلتفّ لها عاصي الحلاني فقط وإنضمّت الى فريقه.

v3المشتركة الثامنة كانت ناديا خالص من تونس، درست الموسيقى، لكنها تنتظر فرصة “إسمعوني” لوردة، وقد إلتفّ لها كاظم الساهر فقط وبالتالي إنضمّت الى فريقه الذي إكتمل معها.

المشترك التاسع كان Nile من السودان، وقدّم أغنية “”Give me one reaso” لـ Tracy Chapman، وقد إلتفّ له المدربين الثلاثة المتبقيّين، لكنّه إختار الإنضمام الى فريق شيرين التي قالت: “انا بحب الكاراكتيرات المختلفة الي ما فيش زيّها ، انا سعيدة بنايل واكيدة حنعمل شغل ما شفتوش زيّه”، وبالتالي إكتمل فريقها.

v4المشترك العاشر كان محمود ترابي من المغرب فقدّم موال تراثي، وبالرغم من إكتمال فريقهما، إلتف كل من كاظم وشيرين له لروعة صوته، لكّن المنافسة إنحصرت بين عاصي وصابر، رغم إعتراض شيرين الشديد وسعيها لضمّه الى فريقها رغم إكتماله، إلّا أنّ محمود إختار الإنضمام الى فريق صابر وبالتالي إكتمل فريقه.

المشترك الحادي عشر كان حسام حسني، الذي قدّم أغنية “أشكي لمين” على المسرح، وقد إلتفّ له الحلاني وضمّه الى فريقه.

v5المشترك الثاني عشر كان براين عواد الذي كانت طموحاته عالية وقدّم أغنية “When I was your man” لـ Bruno Mars ولكن للأسف لم يحالفه الحظ.

المشترك الثالث عشر والأخير كان عامر توفيق من العراق الذي أطرب المدرّبين والجمهوربصوته القويّ، وإعتبر عاصي إنضمام عامر الى فريقه إضافة قيّمة جداً، وذكر أنّه سعيد وفخور بوجود هذه المدرسة العريقة في فريقه.

v6

وهكذا إكتملت فرق المدرّبين الأربعة فارس الغناء العربي عاصي الحلاني، قيصر الغناء العربي كاظم الساهر، أمير الطرب العربي صابر الرباعي، والنجمة المصرية المتألّقة شيرين عبد الوهاب. وتبدأ المنافسة الحقيقية بين المدرّبين الأربعة، لفوز موهبة واحدة من المواهب التي ضمّوها إلى فرقهم بـ”أحلى صوت”. ولدى شيرين الأمل بأن تكسب بعض الأصوات من فريق صابر في مرحلة المواجهة. والجمهور العربي بأجمعه متشوّق لمشاهدة الحلقات القادمة التي فيما لا شكّ فيه أنها ستحمل الكثير من الحماس، التحدّي والمنافسة في أضخم برنامج لإكتشاف المواهب في العالم العربيّ.

Loading...
إلى الأعلى