أخبار عاجلة
هل يقضي ستار أكاديمي على طلاب الموسم السابق؟

هل يقضي ستار أكاديمي على طلاب الموسم السابق؟

رأي بتجــرد – سناء الإدريسي: يحقق برنامج ستار أكاديمي الشهير نسبة مشاهدة مهولة سنوياً عبر مختلف الفضائيات العربية التي تعرضه حتى أن القناة التي تنقل تفاصيل يوميات الطلاب داخل الأكاديمية تجذب المشاهد العربي بشكل هستيري وخاصةً النساء وجيل المراهقين الذين يتابعون المشتركين بأسلوب مفرط فيشاركونهم الصفوف، جلسات الطعام، الأحاديث الخاصة ولا ينامون إلاّ حين يخلدون جميعهم إلى الفراش.

قد يعتبر البعض أن الحالة التي يحدثها ستار أكاديمي مرضيّة، أمّا أنا فأعتبرها حالة طبيعية، فبرنامج يرصد تفاصيل حياة مجموعة من الشباب والشابات في مكان واحد وعلى مدار 24 ساعة لا بدّ أن يحقق نجاحاً واسعاً ومتابعة كبيرة خاصةً في المجتمعات العربية المنغلقة بعض الشيء وبالتالي يكسب الطلاب شهرةً واسعة طيلة تواجدهم وسط جدران الأكاديمية وبين الظلم والتعاطف يشغلون الرأي العام وأهل الصحافة والإعلام حتى بعد خروجهم من المسابقة لأشهر عديدة.

المشكلة الكبيرة التي يتسبّب بها برنامج ستار أكاديمي أنه ومع كل موسم جديد تقضي الأكاديميّة على طلاب الدّفعة التي سبقته وهو الوضع الذي شهدناه مع إنطلاق الموسم العاشر حين فقد كل طلاب ستار أكاديمي 9 بريقهم بإستثناء اللبناني زكي شريف والمصرية رنا سماحة حيث يحارب كل منهما وحتى اللّحظة للبقاء والإستمرار. الموسم الحادي عشر من ستار أكاديمي والذي يعرض حالياً إستطاع ورغم النجاح المنقطع النظير التي حققتها الدّورة العاشرة منه أن قضي على الدّفعة الماضية وحدهم إبتسام تسكت، مينا عطا وإيلي إيليا تمكنوا حتى الآن من إثبات وجودهم إن كان من خلال الأعمال التي يقضمونها بمختلف مجالات الغناء والتقديم والتي سمحت لهم بالبقاء تحت الضوء.

بذلك نستطيع أن نقول اليوم أن ستار أكايديمي ومع كل موسم جديد يقضي على المتخرجين من الدّورة السابقة خاصةً وأن الطلاب لا يجدون أي دعم بعد خروجهم من الأكاديمية ويمشي كل منهم بحال سبيله بحثاً عن فرص معدومة تضمن لهم الإستمرار والبقاء، فمن يتحمّل مسؤولية ذلك وهل يرتكب الشباب والشابات جريمة بحقّ مستقبلهم حين يقدمون على تجربية الأكاديمية؟

Loading...
إلى الأعلى