أخبار عاجلة
وائل كفوري نجم العام الذي إحتجزته الصدارة

وائل كفوري نجم العام الذي إحتجزته الصدارة

إيلي أبو نجم – رأي بتجــرد: خلال شهر نوفمبر من عام 2014 شهدت الساحة الفنية العربية على ولادة واحداً من أقوى الألبومات الغنائية، ألبوماً تضمن 8 أغنيات حملت كل مشاعر الحبّ، الغرام، الفراق والعزاب لفظ بها فنان تجتمع فيه كل عناصر النجومية بلسان الجمهور العربي فكان الحدث الدائم ودون منازع.

12 شهراً حافظ بألبومه على صدارة الأسواق، 48 أسبوعاً تمسّكت به المرتبة الأولى ورفضت للحظة الإستغناء عنه، 365 يوماً سيطر على الأثير والسباقات كافة هو النجم اللبناني وائل كفوري الذي حقق وفي عام واحد نجاحات شتظلّ خالدة سنوات مديدة وأعمراً طويلاً.

وائل كفوري من النجوم الذين لا تموت أعمالهم ولا تتراجع نجاحاتهم فتعيش أغنياتهم وترافق المستمعين في مناسباتهم ويوميّاتهم التي يكون صوته لها عرّاباً دائماً، ما أكتبه ليس مجرد كلام بل حقيقة باتت واقعاً واضحاً يشهد له الصغير قبل الكبير وتترجمه إنجازت حفرها بإسمه الذي تحوّل إلى مرجع للغناء الأصيل والرومانسية المطلقة.

خلال هذه الفترة من السنة يحتفل الجمهور بألبومه الذي ورغم مرور سنة على طرحه لا يزال في صدارة كل الإصدارات وتحت مجهر الأقلام التي أشادت بروعة أغنياته فأثرى وائل كفوري المكتبة الموسيقية العربية بأغنيات وصفها كبار النقاد بالتحف الفنية النادرة المرصّعة بصوته الذهبي وإحساسه الذي يتخطى عراقة الألماس، أمّا الساحة الفنية اليوم فتحتفل بعمله ألبوم العام الأقوى بالأرقام والمراتب التي كرّسته الأوّل وبجدارة.

بتجــرد، ألبوم وائل كفوري وفي عيده الأوّل تشرب نخب نجاحاته المرتبة الأولى التي لم تفارقه للحظة واحدة ليثبت صوت لبنان الشامخ ونجم الشعب مرّةً جديدة أنه الرقم الأصعب على الساحة الغنائية متوّجاً على عرش لا ينافسه عليه أقوى المولك، فهنئياً له نجاحه الساحق وهنئياً لنا وللجمهور فناناً يجمع بأحرف إسمه كل معاني الفن والنجومية.

wael1

Loading...
إلى الأعلى