أخبار عاجلة
فارس كرم بـ أعنف ردّ على حلمي بكر وأوّل رصاصة في حرب الثقافات

فارس كرم بـ أعنف ردّ على حلمي بكر وأوّل رصاصة في حرب الثقافات

متابعة – بتجــرد: بعد التصريحات التي خرج بها الملحن المصري حلميي بكر تعقيباً على لقاء النجم اللبناني فارس كرم في برنامج “المتاهة” مع الإعلامية وفاء الكيلاني عبر شاشة كل العرب ام بي سي وإتّهامه له بالجنون مستخدماً عبارات قاسية وصلت إلى التقليل من شأنه، خرج فارس بأعف ردّ على بكر ونشر بياناً صحفياً إتّهمه فيه بقلّة الأدب والإحترام جاء فيه:

أن يعترض الملحن الذي نحترم حلمي بكر على تصريح أو كلام قلناه في لقاء تلفزيوني، فهذا من حقه وهو أستاذ كبير. لكن أن يذهب بالكلام الى حيث تعابير تشبه نفسيته فيها قلّة أدب وإحترام، فهذا ما لا نسمح به للملحن الذي ترك التلحين منذ سنوات وتفرّع لإفتعال المشاكل والخناقات الإعلامية على طريقة “دون كيشوت” المضحكه.

فإذا كنا نحترم تاريخ الرجل، ولم نستهن به يوماً، فالأجدى به أن يحترم هو تاريخه، ويكفّ عن البهدله التي يجلبها لنفسه بين حين وآخر. وإذا كان يطلب لنا طبيبا نفسياً بسبب تصريح أدلينا به ونحن نقتنع بما نقول، فما الذي سنطلبه له بعد هذه التصاريح المجنونة التي يطلقها على أغلب الفنانين، لتحقيق الحضور الإعلامي بعدما وصل مع التلحين الى نهاية الطريق؟

نصيحة للأستاذ حلمي بكر، مش كل الناس رح يقدروا يصالحوك بإعادة غناء لحن قديم لك، أو ببرنامج مقابل المال، كما حصل مع غيرنا. ركّز على التلحين، أو على الفنانين الذين يصالحوك ببرامج مدفوعة الأجر.

بتجــرد، فارس كرم من أكثر الشخصيات جدلاً على الساحة الفنية العربية حتى أن غيابه المتعمّد يثير جدلاً فما بالكم من تصريحاته والآراء التي يخرج بها؟ إن غاب إتّهمناه بالبعد والعجرفة وإن أطلّ نطلب له طبيباً نفسياً، فما الحلّ هنا؟

قد يكون بيان فارس شديد اللّهجة لكنه ليس إلاّ ردّاً على الإهانات الغير مبرّرة التي رشقه بها حلمي بكر، ورغم أنني سأتوقف برأيي عند هذا الحدّ حتى اللّحظة إلاّ أنني شبه متأكّد من أن الموضوع لن يمرّ بهذه السهولة فالكلام الذي قيل أعمق من فعل وردّة فعل فهو أول رصاصة في حرب ثقافات وحضارات مبطّنة…

إيلي أبو نجم 

Loading...
إلى الأعلى