أخبار عاجلة
الإعلامي ميلاد حدشيتي يلجأ إلى القضاء

الإعلامي ميلاد حدشيتي يلجأ إلى القضاء

عن المكتب الإعلامي – بيروت: بعد تداول تعليقات صوتيّة وصور تهدف إلى التشهير بالإعلامي ميلاد حدشيتي عبر إطلاق إشاعات مُغرضة بحقه وبحقّ ورش العمل التي يُنظمها.

يهمّ الإعلامي ميلاد حدشيتي الإعلان أنّه تقدّم ببلاغ أمام النيابة العامّة بحق كلّ من روّج ويُروّج لهذه الإشاعة ووضع التسجيلات الصوتيّة والتعليقات التي انتشرت على صفحته وعبر تطبيق الـ”واتس أب” بيد القضاء بعد أن روّجت تلك الإدّعاءات الكاذبة العارية عن الصحّة لإنتماءه لجهة مُعيّنة تحرّض على الدين المسيحي.

وكان ميلاد حدشيتي قد نشر على صفحته الخاصّة على “فايسوك”:

… يُهمّني أن أوضّح أنّني أحترم جميع الأديان وأنّ كلّ ما أقوم به من خلال ورش التدريب، ما هو إلا تقنيّات علميّة لتحسين المظهر وفنّ القيادة والخطاب والتدريب على التفكير الإيجابي، وقد شاركني في تلك الورش مئات الأشخاص من مُختلف الأديان والإنتماءات والإختصاصات.

أمّا في ما يتعلق بأحد البرامج المتصل بالكاتبة العالميّة لويز هاي فهو برنامج علميّ بحت يتعلق فقط بتقنيات نفسيّة، فكريّة، لا يمتّ إلى الدين بصلة وليس فيه أيّ ترويج لفكر ديني بغضّ النظر عن خلفيّة الكاتبة وإنتماءاتها.

فعلى سبيل المثال لن تصبح ملحداً كـسيغموند فرويد إذا ما اعتمدت نظريّته النفسيّة مثلك مثل الملايين، كذلك لم نصبح مُلحدين كـ”جان بول سارتر” على الرغم من أننا درسنا فكره في مدارسنا الدينيّة.

إن كنتم تريدون معرفة أفكاري الشخصيّة حول التفكير الإيجابي فهي موجودة بكتابي

 “365 for a positive life ” عندها أقبل أيّ نقد اذا ما وجدتم فيه ما يؤذيكم”.

بعد كل هذا، فإننا نؤكد انه سيتم محاسبة هؤلاء الأشخاص عبر القضاء، وسيتم نشر أسماء المحرضين المعروفين من قبلنا بعد استكمال الاجراءات القضائية لان لنا ثقة بان الحق سيظهر.

Loading...
إلى الأعلى