أخبار عاجلة
وائل كفوري دمت عرّابا وملكا، والجمهور إحتفل عالميا

وائل كفوري دمت عرّابا وملكا، والجمهور إحتفل عالميا

لم يكن يوماً فناناً عادياً ولم يتكن يوماً نجاحاته عادية، على مرّ السنوات والأعوام كان الهدّاف الأقوى في ملعب النجومية فسجّل مرمى النجاحات له أهدافاً ستبقى خالدة في أرشيف الموسيقى العربية وتتذكّها الأجيال القادمة.

وائل كفوري حمل الأغنية اللبنانية بصوته وجال بها العالم بأسره فإحتفى بها معه الجمهور من مكان لآخر وكرّسه ذوّاقو الموسيقى عرّاباً وعميداً للفن اللبناني; بصوته روى أجمل قصص الحبّ وأكثرها شغفا فغنى الفراق والألم على أوتار إحساسه وتوّجه العشاق ملكاً.

لا يختلف إثنان على الشبه بينه وبين جمهوره، عشاقه الأوفياء الذين لا يعرفون مساراً عادياً لمحبّته وذلك يظهر في أسلوب تعبيرهم الذي يتخطّى الحبّ بأشواط. خلال الساعات القليلة الماضية إمتلأت صفحات مواقع التواصل الإجتماعي بالمعايدات والتصاميم ففاضت الشبكة العنكابوتية بجرعات حبّ لا تعرف حدود وإجتمع الآلاف في إحتفال إلكتروني وصلت تغريداته إلى الأكثر رواجاً عالمياً تحت هاشتاغ HappyBirthdayWaelKfoury في الـWorldwide Trends على موقع التويتر الشهير.

وائل كفوري، يوم ميلادك مميز ومرحلة مفصلية على ساحة الفن العربي بشكل عام والأغنية اللبنانية بشكل خاص، لذلك نحتفل به مع الجمهور والملايين وبلسان واحد نقول، دمت عرّاباً للأغنية اللبنانية وملكاً على عرش الرومانسية.

wael1

Loading...
إلى الأعلى