أخبار عاجلة
رامي عياش وبلاتينوم ريكوردز قنبلة فنية، هذا ما قاله لـ بتجرد وهل نسرَب أغنية “يلا نرقص”؟

رامي عياش وبلاتينوم ريكوردز قنبلة فنية، هذا ما قاله لـ بتجرد وهل نسرَب أغنية “يلا نرقص”؟

حين قررت بلاتينوم ريكوردز إطلاق الشركة بحلَة جديدة أدرك جيداً الأستاذ تيمور مرمرشي أن الموسيقى العربية بحاجة إلى نهضة فنية من نوع آخر، ثورة تتعدى حدود الأوطان لتجمع أصوات النجوم بكل اللهجات العربية ومع أبرز الشخصيات الفنية لدعم النجوم الشباب ومساعدتهم على إختيار أعمال تضيف لموهبتهم.

وصول الشركة إلى إتفاق مع البوب ستار رامي عياش يعتبر وحده إنجاز لا شكَ أن الساحة الفنية العربية مجتمعةً ستشهد على نتائجه خلال الفترة القريبة المقبلة. فرامي عياش الثائر ومنذ إنطلاقته الفنية على التكرار عمل وطيلة السنوات الماضية وحده على تقديم كل ما هو جديد ومبتكر في أغنياته وأعماله المصورة ونادراً ما وجد من يدعمه في ذلك فكانت محصلة ما وصل إليه اليوم ثمرة مجهوده الفردي.

من المتوقع اليوم ومع إنضمام رامي عياش إلى بلاتينوم ريكوردز العريقة وإتَخاذ الشركة عاتق إنتاج وتوزيع أعماله في الأسواق العربية إنتفاضة فنية جديدة في مسيرة البوب ستار الذي عمل خلال الأشهر الماضية وحده على إختيار أغنيات ألبومه لتكون كلها على المستوى المتوقع منه من الجمهور وعشاقه، وأثناء المفاوضات بينه وبين بلاتينوم أبدى القائمون عليها إعجابهم الكبير بها ورغبتهم في تولي إنتاجها وتوزيعها.

إن تحدثت اليوم عن أغنية البوب ستار الجديدة “يلا نرقص” وعن روعة الموسيقى والجنون في أداء صوت رامي الإستثنائي فيها قد لا يفهم كثر فعلاً ما أقوله لأن الأغنية لم تصدر بعد ولكن وأنا مسؤول عن كلامي، أغنية رامي عياش الجديدة وعنوان ألبومه المقرر طرحه نهاية شهر نوفمبر الجاري سيرقص عليها الملايين في العالم العربي وستضيف للأغنية اللبنانية والعربية الكثير، ومع شركة بلاتينوم ريكوردز سيصل هذا العمل إلى أبعد الأفق.

في النهاية وقبل أن أعرض لكم مقابلة قصيرة أجريتها مع رامي على هامش الإحتفال بالحلة الجديدة لـ بلاتينوك لا أستطيع إلاَ وأن أتقدَم بأحرَ التهاني من بلاتينوم لفوزها بالبوب ستار، ومن رامي عياش لإنضمامه إلى شركة قادرة على إستيعاب تطلعاته التي لا تعرف حدود.

البوب ستار رامي عياش أهلاً وسهلاً بك عبر موقع بتجرد..

أهلاً بك “شيخ الشباب” (أكتب ردَي هذا كما هو حين تنشر المقابلة)

رامي نحتفل اليوم بحلَة بلاتينوم ريكوردز الجديدة وبإنضامك إليها، أخبرنا كيف إستطاعت الشركة الفوز بك؟

إيلي أنا إنتهيت من العمل على ألبومي الجديد قبل إنضمامي إلى الشركة، وأثناء المباحثات أعجبهم العمل ومدير الشركة تيمور مرمرشي صديقي منذ ما يفوق الـ 14 سنة وأدرك جيداً نظرته وهدفه الأساسي في تغير الموسيقى العربية.

وهذا هدفك منذ البداية..

“عمرك طويل” وهذا ما جمعني به وعندما إنتهيت من العمل على ألبومي أخذته الشركة لإنتاجه وتوزيعه. أما في ما يخصَ كل المشاركين اليوم في حلَة بلاتينوم الجديدة نزار فرنسيس، ميشال فاضل، هادي شرارة، محمد رحيم، أمير طعيمة، مع حفظ الألقاب هو أصدقاء لي وأتشارك معهم الآراء دائماً في أعمال ولديهم القدرة على مساعدة نجوم الشركة الجدد وأنا معهم كصديق جاهز لتقديم النصيحة والمساعدة في أي لحظة.

رامي سأطلعك على سرَ أنا قمت بتسجيل أغنية “يلا نرقص” الجديدة منذ قليلة على المسرح وأستطيع تسريبها (أمازحه)

أنت تستطيع تسريبها، أنا أسمح لك وحدك بالقيام بذلك (ونضحق)

الأغنية رائعة ومميَزة جداً أعجبتني كثيراً لكن لماذا لم تقدَمها على مسرح ستار أكاديمي؟

شعرت في ستار أكاديمي أنني “مقصَر” مع وطني وأردت أن أقدَم في هذه الفترة بالذات أغنية لحماة لبنان ولو كان في ذلك تضحية على حساب أغنيتي الجديدة والمخرج طوني قهوجي يدرك ذلك جيداً.

رامي متى يطرح الألبوم في الأسواق؟

نهاية شهر نوفمبر القادم سيبصر الألبوم الجديد النور وخلال الفترة القادمة وقبل طرحه سأقوم بتصوير أغنية “يلا نرقص” مع آنجي الجمال.

تعمل مع آنجي مرَة جديدة بعد أن كنت أول من صوَرت معه فيديو كليب في “مجنون” وإنهالت بعدها العروض عليها من النجوم

هذا يسعدني كثيراً من الجميل أن تقف إلى جانب مواهب صارخة كأنجي جمَال

ما هي الشروط التي فرضتها على “بلاتينوم ريكوردز”؟

ما طلبته كانوا يبحثون عنه فإلتقينا على الأهداف نفسها.

عن برنامج The XFactor هل نحسم الموضوع اليوم ؟

لم أعطي موافقتي النهائية ولكن إن دخلت في هذه التجربة فسأحاول قدر المستطاع أن أكون صارماً لأنني وحين تقدَمت على برنامج “إستوديو الفن” منذ سنوات كنت أبحث عن من يعطي رأيه في موهبتي بتجرد.

في نهاية هذا اللقاء كلمة أخيرة منك للجمهور وموقع بتجرد…

مع نهاية العام الجاري أتمنى السلام للعالم العربي، أمَا لموقع بتجرد الذي وفي وقت قصيرة جداً بشهادتي وبشاهدة كل الفنانين وصل لمراحل متقدًمة جداً وأصبح محطَ أنظار الجميع لأنه تأسس على أيدي أشخاص محترمين جداً أنا أثق بهم وأؤمن بمواهبهم وأنا دائماً إلى جانبهم وأعلم أنهم إلى جانب أيضاً.

Loading...
إلى الأعلى